الرئيسية / بنوك / البنك العربى الأفريقى الدولى يطرح “QPay” خدمة التحصيل الإلكترونى للتاجر برمز الاستجابة السريع ”QR Code”

البنك العربى الأفريقى الدولى يطرح “QPay” خدمة التحصيل الإلكترونى للتاجر برمز الاستجابة السريع ”QR Code”


يولي البنك العربى الافريقى الدولى اهتماماً كبيراً بالتوسع في خدمات التجارة الالكترونية وذلك استناداً إلى ريادته فى هذا المجال، فهو من أوائل البنوك التى تميزت فى منظومة الدفع الاكترونى منذ ثمانينات القرن الماضى، و استمراراً لهذه الريادة، أطلق العربي الافريقى أحدث منتجاته QPAY وهي خدمة التحصيل الإلكتروني عن طريق مسح رمز الإستجابة السريع QR Code من قبل مستخدمي المحافظ الإلكترونية، وياتى هذا فى ضوء إهتمام البنك المركزي المصرى بالشمول المالى و التوجه إلى مجتمع غير نقدي.

خدمة QPay صممت خصيصاً للتجارلإتاحة طريقة دفع آمنة وسريعة، و نهدف من إتاحة خدمة QPay فى كافة المحال التجارية والمطاعم والصيدليات والعيادات الطبية ومواقع التسوق الإلكتروني وغيرها من نقاط بيع المنتجات الى تسهيل معاملات الشراء بين التجار والمستهلكين عبر استخدام العملاء لرمز الاستجابة السريع QR Code الخاص بالتاجر و الذي يقوم التاجر بعرضه على لافتة أو على نقطة البيع الإلكترونيةPOS الخاصة به، وعند ذلك يقوم العميل بمسح ذلك الرمز وإدخال المبلغ الذى يريد دفعه من هاتفه المحمول، و على الفور يتم تحويل المبلغ من محفظة العميل الالكترونية لمحفظة التاجر.

وتعد تلك الخدمة من ضمن أولويات استراتيجية قطاع التجزئة المصرفية بالبنك للتحول الرقمي من خلال دمج الحلول التكنولوجية مع المنتجات البنكية، و ذلك فى ضوء إقبال المجتمع على استخدام تطبيقات الهاتف المحمول وأحدث التقنيات في مجال التكنولوجيا و تلبية رغبات المتسوقين وأصحاب المتاجر لإجراء المعاملات التجارية وعمليات الشراء بأعلى معايير الكفاءة والأمان مما يساعد على إستقطاب عملاء جدد، و من الجدير بالذكر أن هذه الخدمة متاحة بدون أي رسوم أو عمولات من تاريخ إطلاق الخدمة وحتى سبتمبر 2020.

وفى ذلك الشأن علقت الأستاذة دينا ذكرى، رئيس قطاع التجزئة المصرفية: “البنك العربي الأفريقي على رأس التغيرات فى السوق المصرفى التي تحدث حاليًا والمدفوعات الرقمية تحظى بأهمية قصوى لدينا ونسعى دائمًا إلى مواكبة الاتجاهات الجديدة للمدفوعات والرقمنة، و التى تمثل أحد التحديات الرئيسية التي يواجهها التجار في كيفية الحصول على أموالهم إلكترونياً ، حيث لا يزال الدفع النقدى متصدراً لقائمة طرق الدفع الأخرى في مصر، و هو ما نطمح إلى تغييره من خلال استحداث أساليب و تطبيقات للتحصيل فى إطار سعينا الدائم للتحول الى مجتمع لانقدى مع تيسيركافة السبل للتاجر والعميل لاستخدامها بمنتهى السهولة و الامان”.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*