الرئيسية / بنوك / ارتفاع صافى أرباح بنك القاهرة ليصل إلى 1.218 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2019

ارتفاع صافى أرباح بنك القاهرة ليصل إلى 1.218 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2019


أظهرت المؤشرات المالية لأداء أعمال بنك القاهرة نموا ملحوظا فى جميع قطاعات الأعمال بالبنك خلال الربع الأول من عام 2019، حيث تشير نتائج البنك المعلنة إلى ارتفاع أرباح البنك قبل خصم الضرائب لتصل إلى 1.505 مليار جنيه مقارنة بـ 0.921 مليار جنيه عن نفس الفترة من عام 2018، كما ارتفع صافى الأرباح بعد الضرائب لتسجل 1.218 مليار جنيه مقارنة بـ 0.407 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018 بمعدل نمو يزيد عن 200% .
وواصل المركز المالى للبنك تسجيل مؤشرات إيجابية جديدة فى مستوى النمو ليبلغ إجمالى الأصول 176 مليار جنيه بنسبة زيادة 5% مقارنة بديسمبر 2018، وجاءت تلك النتائج المتميزة نتيجة زيادة إجمالى محفظة القروض بواقع 3.3 مليار جنيه لتصل إلى 69 مليار جنيه وبنسبة زيادة 5% مقارنة بعام 2018، متنوعة بين محفظة قروض الشركات والتى وصل معدل النمو بها إلى 4.8%، ومحفظة التجزئة المصرفية التى حققت معدلات نمو وصلت إلى 5.1%، ومحفظة القروض الصغيرة والمتوسطة والتى حققت معدلات نمو بلغت 8.5%، إلى جانب زيادة الودائع بواقع 7 مليار جنيه لتصل إلى 138 مليار جنيه وبنسبة زيادة 5% مقارنة بديسمبر 2018.
واستمرارا لما أظهرته نتائج الأعمال من معدلات نمو إيجابية، حقق صافى الدخل من العائد زيادة بنسبة 58% مقارنة بالربع الأول من عام 2018 ليصل إلى 2 مليار جنيه فى الربع الأول لعام 2019، إلى جانب زيادة نسبة صافى هامش العائد لتصل إلى 5.2% فى المتوسط فى 2019 مقارنة بـ 3.9% فى الربع الأول من 2018، كما ارتفع صافى الدخل من الاتعاب والعمولات بنسبة 53% ليصل إلى 333 مليون جنيه.
كما شهد الربع الأول من 2019 تحسنا فى معدل الكفاءة (المصروفات الإدارية على صافى إيرادات النشاط) ليصل إلى 35.5% مقارنة بـ 44% من نفس الفترة لعام 2018.
وتعليقا على ما حققه البنك من إنجازات، أوضح طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة أن العام المالى 2019 يأتى استكمالا لما حققه البنك من نتائج إيجابية خلال عام 2018 عقب تطبيق خطة التطوير المتكاملة والتى تمثل نقطة تحول كبيرة فى استراتيجية البنك على كافة مستويات العمل بالبنك وفى مقدمتها تطوير أنظمة تكنولوجيا المعلومات والعمليات ومركزية الخدمات المصرفية بالبنك لتكون أكثر كفاءة مع التوسع فى تطبيق خطة تطوير فروع البنك فى مختلف محافظات الجمهورية، إلى جانب التوسع الخارجى.
وقال فايد: “إن الفضل فى تلك الإنجازات يعود الى العاملين ببنك القاهرة الذين يمثلون الثروة الحقيقية، حيث نولى اهتماما بالغا بتنمية وتطوير مهاراتهم، إلى جانب تدعيم البنك ببعض الخبرات المميزة”.
وإيمانا بأهمية المسئولية المجتمعية والتى تأتى فى مقدمة الأولويات، نجح بنك القاهرة فى إطلاق العديد من المبادرات على مدار الأعوام السابقة والتى تستهدف تحقيق التنمية المستدامة فى مختلف القطاعات.
الجدير بالذكر أن بنك القاهرة قد أعلن خلال شهر أبريل الماضى عن إطلاق الهوية والعلامة التجارية الجديدة والتى تمثل حقبة جديدة فى تاريخ البنك لتعبر عن حجم التطور والابتكار فى سياساته، حيث ترتكز محاور التطوير على تأسيس بنية تحتية قوية، وتنفيذ مشروعات الإنترنت والموبايل البنكى للشركات والأفراد وتطوير منتجات البنك الإلكترونية، وإطلاق منتجات وخدمات مصرفية جديدة، كما يخطط لافتتاح 30 فرعا جديدا بالهوية المستحدثة.
وحصد بنك القاهرة العديد من الجوائز وذلك من العديد من المؤسسات الدولية تتويجا لما حققه من إنجازات، حيث حصد جائزتى “أفضل قرض مشترك فى شمال افريقيا ” و”أفضل عملية تمويلية” خلال عام 2018 تتويجا لجهود البنك فى مجال القروض المشتركة والتى أعلنتها مؤسسة EMEA Finance والتى تعد من أهم المؤسسات العالمية فى مجال البنوك، كما أعلنت مجلة International Finance عن حصول بنك القاهرة على لقب “أفضل بنك فى المعاملات المصرفية الدولية لعام 2019، وهى الجائزة التى تمنحها المؤسسة فى مجالات عديدة على المستوى العالمى للبنوك والقطاع المالى.

عن Economist2egy