الرئيسية / استثمار / نائب رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية: نخطط لضخ مليار يورو بمصر

نائب رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية: نخطط لضخ مليار يورو بمصر

كتبت: منال المصرى

كشف آلان بيلو نائب رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية عن وجود مباحثات مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بشأن مشاركة البنك لتمويل مشروعات تحلية مياه البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط، مؤكدا أن البنك يبحث تمويل هذه المشروعات.
وأشار فى حديثه مع “الإيكونوميست المصرية” إلى أن الاجتماع مع رئيس الوزراء تناول خطة البنك فى دعم المشروعات المختلفة لمصر حيث محفظة الاستثمارات تضم تمويل مشروعات القطاع الخاص، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتمويل مشروعات البنية التحتية.
وأكد بيلو على ثقته فى أن الحكومة المصرية سوف تعمل من أجل الحفاظ على ما تحقق من خلال العمل على تعزيز البيئة الاستثمارية، والاستمرار فى خطوات الإصلاح الهيكلى.
وأشار نائب رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية إلى أن البنك يستهدف ضخ أكثر من مليار يورو خلال العام الجارى بمصر، حيث ضخ البنك 1.2 مليار يورو فى مصر العام الماضى.
وضخ البنك استثمارات تجاوزت 5 مليارات يورو بمصر فى أكثر من 100 مشروع، منذ بدء التعاون فى عام2011، ويستحوذ القطاع الخاص على نسبة 75% من إجمالى حجم الاستثمارات، بعدد يبلغ 88 مشروعا من إجمالى المشروعات الممولة، مخططا لزيادة نسبة مساهمتهم للقطاع الخاص أكبر من ذلك بعد تحسن البنية التحتية.
وأوضح بيلو أن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية يعتزم التوسع والانتشار فى تمويل المشروعات التنموية فى مصر ودعم القطاع الخاص خلال الفترة القادمة، حيث انتهى البنك من افتتاح فرع جديد فى محافظة الإسماعيلية بهدف توسعه فى تمويل المشروعات حيث ستمتد مساهمة الفرع الجديد لخدمة المنطقة الاقتصادية فى قناة السويس وغيرها من المناطق المحيطة.

وأضاف أن البنك يستهدف افتتاح فرع فى أسيوط قريبا ليكون مركزا لخدمة محافظات صعيد مصر الذى يولى البنك لها عناية كبرى، وكان البنك قد سبق وافتتح فرعى الإسكندرية العام الماضى.
وأشار نائب رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية إلى أن خطة البنك تقوم على محاور رئيسية تهدف لتحقيق التنمية المستدامة، ووضع آليات لخلق تنافسية للقطاع الخاص للعمل فى مصر، بما فى ذلك زيادة إتاحة التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، التى تجد صعوبة فى الحصول على التمويل.
والتركيز على تحسين البنية التحتية فى مصر، فى الخدمات الأساسية مثل الصرف الصحى، والنقل، والمياه، والكهرباء، وغيرها، بهدف تحسين مستوى معيشة الشعب المصرى وتهيئة بنية الاستثمار.
وأضاف بيلو أن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار اختار مصر كأكبر دولة فى عمليات البنك للعام الثالث على التوالى، حيث وصل حجم استثمارات البنك فى مصر خلال عام 2019 إلى أكثر من مليار يورو، مؤكدا اهتمام البنك بالفرص الاستثمارية فى مصر خلال المرحلة المقبلة، مع الاستمرار فى دعم برنامج الإصلاح الاقتصادى الطموح للحكومة المصرية، خاصة فى قطاع البنية الأساسية.
وذكر أن البنك يعتزم زيادة استثماراته فى قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة المصاحبة للبيئة، بهدف تقليل الانبعاثات الحرارية المتولدة من الطاقة التقليدية وتفعيل مفهوم الحوكمة فى عمل الشركات المستدامة على مستوى القطاعين العام والخاص.
وقال نائب رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية إن البنك يبحث حاليا الإقبال على ضخ استثمارات فى طرح بنك القاهرة فى البورصة.
وكان مسئولو المجموعة المالية هيرميس وبنك القاهرة عقدوا خلال الجولة الاستكشافية فى لندن اجتماعا مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار لضخ استثمارات فى طرح بنك القاهرة بالبورصة.
ويبدأ بنك القاهرة رسميا طرح زيادة رأسماله فى البورصة المصرية فى منتصف شهر أبريل المقبل سواء للطرح العام أو الخاص.
وكان مديرو الطرح ومسئولون من بنك القاهرة قد قاموا بجولة استكشاف خارجية فى أبوظبى ودبى ولندن وأخرى فى أمريكا للاطلاع عن مدى شهية صناديق الاستثمار العالمية للإقبال على طرح البنك فى البورصة.
وأشار بيلو إلى أن البنك يولى برنامج الطروحات الحكومية عناية كبيرة ويترقب الإعلان عن طرح بعض الشركات المملوكة للقطاع العام فى سوق المال لتحديد نسبة مساهمة البنك فى هذه الطروحات عبر شراء حصص سواء على مستوى الشركات أو البنوك.
ويكتفى طرح بنك القاهرة، ثالث أكبر البنوك الحكومية على مستوى الجهاز المصرفى، بزيادة رأسماله فى البورصة المصرية فقط دون اللجوء للقيد المزدوج نتيجة زيادة التدفقات الدولارية وعدم الحاجة لقيد أسهم البنك بالدولار فى أسواق المال العالمية.
وتكون مشاركة البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، فى هذه الطروحات عبر الحصول على حصة أقلية غير حاكمة، بغرض ضمان تفعيل مبدأ الحوكمة بهذه الشركات المقرر طرحها، وإعطاء رسالة ثقة المستثمر الأجنبى وتحفيزه للمشاركة فى الطروحات ويهدف أيضا من مساهمتهم فى الطروحات تحقيق التعاون مع وزارة قطاع الأعمال العام، بطريقة تصب فى صالح حوكمة الشركات.
وفى شأن آخر، أفاد بيلو بأن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية احتفل بالانتهاء من تدريب أول عشر رائدات أعمال مصريات فى برنامج شهادات مديرات الشركات بتمويل من الاتحاد الأوروبى ونفذه “مركز المديرين المصرى” بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية والجامعة الأمريكية فى القاهرة.
وأشار نائب رئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية إلى أن استراتيجية البنك تتمثل فى زيادة تكافؤ الفرص والتمكين الاقتصادى للمرأة، فهذا الأمر ليس عادلا ومنصفا فحسب، ولكنه أيضا منطقى اقتصاديا، مضيفا أن استراتيجية البنك تعزز من ترويج المساواة بين الرجل والمرأة بغض النظر عن الوضع الاجتماعى والاقتصادى، بنفس الحقوق والفرص للوصول إلى التمويل والأصول، وتأسيس الشركات وقيادتها، والمشاركة فى عمليات صنع القرار التى تؤثر على حياتهم والوصول الآمن والمتساوى إلى الخدمات العامة.
ويقوم البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، بالإضافة إلى دوره كمستثمر دولى رائد، بتشكيل الاقتصاد المصرى من خلال معالجة القضايا الأساسية، مثل تعزيز دور المرأة وتمثيلها فى الأعمال.

عن Economist2egy