الرئيسية / عقارات / م. أمين سراج: 40 مليار جنيه استثمارات مشروع هايد بارك القاهرة الجديدة

م. أمين سراج: 40 مليار جنيه استثمارات مشروع هايد بارك القاهرة الجديدة

حوار: أشرف الليثى
فريق العمل فى هايد بارك للتنمية أشخاص عمليون وواقعيون جدا، وهذه الصفات الخاصة مكنتهم من أن يقودوا شركة هايد بارك فى مرحلة تتسم بالصعوبة فى السوق ولكنهم تمكنوا من إعادة هيكلة الشركة ووضعوا استراتيجية وأهدافا محددة، وفى أقل من عامين عادت هايد بارك للسوق الاستثمارية بقوة كشركة رائدة فى القطاع العقارى، وبدأت تجذب عملاء جددا لمشروعاتها المتنوعة سواء فى القاهرة الجديدة أو الساحل الشمالى. لم يقف الطموح عند هذا الحد بل تقوم الشركة الآن بتطوير مجتمعى شامل للمنطقة حول كمبوند هايد بارك فى القاهرة الجديدة من خلال فتح رئة ترفيهية جديدة عن طريق منطقة “هايد أوت” والتى تضم مناطق ترفيهية للأطفال وخدمات ومطاعم، بالإضافة إلى مشروعات استثمارية أخرى نتعرف عليها من خلال الحديث الشامل مع المهندس أمين سراج الرئيس التنفيذى لهايد بارك مع مجلة “الإيكونوميست المصرية”.. وإلى نص الحوار:

• بناء على مشاركتكم الأخيرة فى معرض سيتى سكيب ومعرض عقارات مصر بدبى، إلى أين تتجه استراتيجيتكم فى سوق العقارات المصرية مستقبلا؟
فى بداية كل عام نجتمع ونضع خطة استرشادية لاستراتيجيتنا طوال العام وذلك لتحقيق عدة أهداف محددة، ومن خلال تلك الخطة يتم تقسيم السنة إلى مراحل، وحتى الآن حققنا جميع أهدافنا بحمد الله، بل حققنا نسبا أعلى من المستهدف فى بعضها، فعلى سبيل المثال حققنا المستهدف تماما من استراتيجيتنا للربع الأول من العام، وبدأنا الربع الثانى بوضع مستقر، وحتى الآن تسير الأمور حسب ما خططنا له، أما على صعيد مشروع الساحل الشمالى “كوست 82” فقد حققنا فيه حجم مبيعات أكثر من ممتاز على الرغم من أن موسم البيع الحقيقى فى مشروعات الساحل الشمالى يبدأ دائما عقب عيد الفطر من كل عام.
وبصفة عامة ليس هناك ما يدعونا لتغيير خطتنا وليس هناك أى شىء خارج التوقعات، ولكن ربما تكون هناك زيادة فى أسعار الطاقة والكهرباء نهاية يونيو، وفى هذه الحالة سيتبعها مباشرة ارتفاع فى التكلفة لأن المقاولين المتعاملين مع شركات التطوير العقارى يتقدمون مباشرة بطلبات الزيادة ولكننا من جانبنا لم نستطع حتى الآن توقع نسبة تحريك الأسعار لأن هناك تقارير كثيرة حاليا تتحدث عن نسب مختلفة للارتفاعات المتوقعة.

• هل استعددتم لمواجهة أى تغيير فى أسعار التكلفة فى حالة ارتفاع الأسعار المتوقعة؟
وضعنا بالفعل ثلاثة سيناريوهات بناء على التوقعات المستقبلية، لأنه كما تحدثت ليس هناك أرقام محددة متوقعة، ولكن من المؤكد أنه سيكون هناك زيادة فى الأسعار فى حالة تحريك أسعار الطاقة والكهرباء المتوقعة، والسيناريوهات تركز على كيفية مواجهة تلك الزيادات من خلال طرق سداد أطول، بحيث تمتص صدمات الزيادة بقدر الإمكان، ولدينا الآن 6 طرق للسداد وسيكون هناك طريقة جديدة إضافية فى حالة زيادة الأسعار.

• ما تقييمك لنتائج مشاركتكم فى معرض سيتى سكيب ودبى، وهل مازال العقار فى مصر جاذبا للاستثمار؟
الإقبال بصفة عامة كان طبيعيا، وفى معرض سيتى سكيب كانت المعدلات جيدة جدا لأن المصريين لديهم قناعة دائما بأن العقار هو الملاذ الآمن وأنه المخزون الحقيقى للحفاظ على قيمة العملة، ولكن المفاجأة كانت فى معرض دبى هذا العام، فقد كان الإقبال فيه أقل نسبيا عن العام السابق وأقل من المتوقع رغم أن شركة هايد بارك حققت المستهدف، وحجم مبيعاتنا كان جيدا جدا.

• هل بناء على هذه النتائج من الممكن أن يغير المطورون العقاريون سياسة تصدير العقار التى كانوا يصرون عليها الفترة الماضية؟
لا أعتقد ذلك لأن أسعار العقار فى مصر مازالت جاذبة جدا لمن يمتلك العملات الصعبة سواء كانوا مصريين يعملون فى الخارج أو من الإخوة العرب أو الأجانب بالإضافة إلى أن مصر أصبحت تنعم الآن بالاستقرار إلى حد كبير فى الوقت الذى تعانى فيه غالبية دول المنطقة من توترات سياسية واقتصادية تؤثر بشكل كبير على استقرارها، وأصبح عدد كبير من المستثمرين أو الأفراد العاديين يفكرون فى اقتناء عقار فى مصر سواء للاستثمار أو لاتخاذه مكانا للإقامة.

• بناء على تلك المتغيرات، هل ما زال العميل المصرى الذى يعمل فى الخارج هو المستهدف الأساسى للمطورين العقاريين؟
نحن نشهد فى الفترة الحالية اهتماما ملحوظا من شريحة كبيرة من المواطنين السعوديين وباقى دول الخليج بالسوق المصرية، وبناء عليه بدأت بوصلة شركات التطوير العقارى تتجه إليهم بشدة، خاصة أن اهتمامهم بالسوق العقارية عادة ما تتجه للهدف الاستثمارى أكثر من السكنى، فقد وردت إلينا طلبات – ومازلنا نتفاوض بشأنها – للحصول على عدة مبانٍ داخل الكمبوند أو الحصول على قطعة أرض لإقامة فندق عليها أو إقامة مدارس، وتقدم عدد من المستثمرين من دول خليجية مختلفة بـ 6 طلبات لإقامة مستشفيات كاستثمار طبى، وهذا بالطبع يرجع إلى معدلات النمو الاقتصادية المرضية جدا والتى تسير بشكل سلس ومنظم.

• أصبح هناك بالفعل إقبال كبير من جانب المستثمرين سواء العرب أو المصريون على الاستثمار الطبى فى مصر، هل تفكرون كهايد بارك فى اقتحام هذا المجال؟
هذا النوع من الاستثمار له سوق رائجة جدا، وهايد بارك بالفعل تخطط لإنشاء مجمع طبى شامل، ونخطط لإقامة مشروع ضخم وفقا لأحدث التقنيات العالمية وسيكون ذلك بالتعاون مع أحد المستثمرين شرط أن يمتلك المهارة والخبرة الكافية لإدارة مثل هذه المشروعات ولذلك فضلنا الانتظار لحين الوصول إلى اتفاق نهائى بهذا الشأن.

• أى المشروعات التى تحظى الآن بالاهتمام والتركيز الأكبر لشركة هايد بارك؟
مشروع “كوست 82” بالساحل الشمالى، والمنطقة الإدارية بمشروع هايد بارك القاهرة الجديدة يحظيان بالاهتمام الأكبر لهايد بارك الآن، بالإضافة إلى المشروعات الخدمية داخل كمبوند هايد بارك فى القاهرة الجديدة، فقد طرحنا حاليا النادى الاجتماعى “الكلوب هاوس” الأول وسوف نبدأ بعد رمضان عمليات الإنشاءات الخاصة به وسوف نبدأ أيضا فى العمليات الإنشائية الخاصة بالنادى الرئيسى لهايد بارك على مساحة 40 فدانا.
وتركيزنا فى هذه المرحلة بصفة عامة على المشروعات الخدمية بالتوازى مع المشروعات السكنية.

• بالنسبة لمشروع هايد بارك القاهرة الجديدة، كم يبلغ حجم الأعمال به ونسبة معدلات التنفيذ الآن؟
حجم الإنشاءات فى هذا المشروع أصبح الآن ضخما جدا، فعلى مدى العامين الماضيين تم إنجاز نسبة كبيرة من المستهدف ووصل عدد المقاولين الذين يعملون فى الإنشاءات به إلى 25 مقاولا، وبلغ حجم الأعمال فى الإنشاءات فقط حتى الآن ما يقرب من 3 مليارات جنيه علاوة على الطرق وتنسيق الموقع.

• إذا فكرنا فى تقديم كشف حساب لشركة هايد بارك على مدى عام كامل فى كافة الإنجازات، ماذا يمكن أن يتضمنه؟
أولا: جميع المشروعات التى كانت تعانى من التأخير دخلت الإنشاءات وسيكون لدينا مرحلة جاهزة للتسليم شهريا اعتبارا من شهر يونيو وحتى نهاية هذا العام 2018
ثانيا: المشروعات الجديدة التى بدأنا التعاقد عليها سيتم الانتهاء منها والتسليم قبل المواعيد المتفق عليها لأن برنامج التنفيذ يتم بشكل جيد جدا.
ثالثا: نجحنا فى استعادة اسم هايد بارك “كعلامة تجارية” فى السوق العقارية المصرية وأصبح يحظى الآن بالاحترام سواء داخل مصر أو خارجها وفى تصاعد مستمر.
رابعا: نجحنا فى تطوير طرق البيع بحيث أصبح لدينا 6 طرق دفع مختلفة بحيث يجد كل عميل الطريقة التى تناسبه.
خامسا: نجحنا فى إعادة هيكلة الشركة كاملة فى وقت قياسى ووفقا لأحدث الطرق والاستراتيجيات العلمية، فقد أصبحت الشركة تدار الآن بالكامل بواسطة نظام تكنولوجى ذكى ونظام محكم يمكّن العميل من التعرف على أى معلومة يريدها فورا، والشركة كذلك تستطيع أن تنهى جميع التعاملات الخاصة بميزانيتها فى وقت أقل وتستطيع أيضا التعرف على الموقف بالنسبة لأى عميل بكل سهولة ويسر.
سادسا: تعاقدنا مع نادى أرسنال الإنجليزى وفقا لبروتوكول تعاون مشترك يتم بموجبه تعزيز التواصل مع قاعدة النادى الجماهيرية فى مجتمع هايد بارك ومصر، كما يتضمن استضافة معسكرات تدريب كرة القدم للأطفال، وكذلك للمدربين، وتأسيس برامج تدريبية حديثة وعالمية مثل برنامج “تدريب المدربين” الذى من المقرر إقامته داخل أكاديمية هايد بارك لكرة القدم، بالإضافة إلى زيارة أساطير أرسنال لمصر خلال فترة الشراكة وإقامة الفعاليات لسكان هايد بارك ومحبى وجماهير النادى فى مصر، إلى جانب إتاحة فرصة الحصول على عدد من المزايا؛ منها فرص حضور مباريات أرسنال فى لندن، وتم بالفعل سفر أول مجموعة من العملاء إلى إنجلترا، بالإضافة إلى مسابقات للحصول على هدايا حصرية من ناديهم والحصول على تيشرتات لاعبيهم المفضلين فى النادى، كما سيقوم لاعبو فريق أرسنال أيضا بأنشطة تسويقية خارجية للمساعدة على تعزيز العمل الجارى لهايد بارك فى مصر.
سابعا: طرحنا مشروع “بيزنس ديستركت” وهو مشروع مبانٍ إدارية ضخم فى هايد بارك القاهرة الجديدة، والإقبال على وحداته الآن واسع جدا من جانب الشركات الكبرى، وسيكون نقلة نوعية كبيرة، وهذا جزء من اهتمامنا فى استثمار الخدمات وسيخلق حركة قوية فى تلك المنطقة.
ثامنا: سنفتتح منطقة “هايد أوت” فى مشروع هايد بارك القاهرة الجديدة فى سبتمبر المقبل، وسيكون المشروع بمثابة رئة ترفيهية قوية فى المنطقة حيث نستهدف خلق مجتمع متكامل وليس مجرد مبانٍ سكنية وذلك عن طريق مجموعة الخدمات الترفيهية والمطاعم ومناطق خاصة بالأطفال تستهدف خدمة سكان المشروع وأيضا الجمهور العادى.
تاسعا: أنشأنا إدارة لخدمة المجتمعات تقدم كافة الخدمات على أعلى مستوى لسكان الكمبوند من اهتمام بالمناظر الطبيعية والمهن اليدوية مثل أعمال النجارة والسباكة وحتى غسيل السيارات.

• فى إطار استعادة ثقة العملاء فى هايد بارك، ماذا فعلت الشركة تحديدا فى هذا الشأن؟
مع بدء قيام المقاولين بأعمالهم وفقا للاتفاقات الجديدة قمنا بتثبيت كاميرات فى الموقع تعمل 24 ساعة فى اليوم، وأصبح للعميل الحق فى أن يدخل فى أى وقت على صفحة الشركة على الفيسبوك ويطلع بنفسه على سير العمل ومراحل تنفيذ وحدته أولا بأول وذلك فى إطار من الشفافية الكاملة، وهذا ليس كل شىء، فأى عميل يرغب فى التوجه للموقع للاطلاع بنفسه على حجم العمل هناك نرحب به فورا، وبالفعل نجحنا فى استعادة ثقة العملاء مرة أخرى فى شركتنا بعدما شاهدوا بأنفسهم حجم العمل الذى تم، وهناك تطور من أسبوع لآخر، وأستطيع أن أؤكد أن المرحلة السلبية السابقة فى تاريخ الشركة انتهت تماما ولن تعود مرة ثانية وأسقطت تماما من ذاكرتنا.

• ما حجم إجمالى استثمارات هايد بارك فى مصر حاليا؟
حجم استثمارات الشركة سوف يزيد على 40 مليار جنيه ونتطلع أن يزيد بعد تشغيل المشروعات التى تقبل عليها الشركة الآن فى القاهرة والساحل الشمالى.

• ماذا بعد هذه الإنجازات الضخمة التى نفذتها الشركة طوال الفترة البسيطة الماضية؟
هناك مشروعات كثيرة ندرسها الآن سواء فى العاصمة الإدارية الجديدة أو مناطق أخرى على مستوى محافظات مصر المختلفة، وبمجرد الانتهاء من الدراسات الخاصة بها سوف نختار إحداها للتنفيذ فورا.

عن Economist2egy