الرئيسية / منوعات / مصر تكثف جهودها لزيادة إنتاج الثروة الحيوانية

مصر تكثف جهودها لزيادة إنتاج الثروة الحيوانية

وفاء على – ولاء جمال

تبذل مصر جهودا حثيثة من أجل زيادة إنتاج الثروة الحيوانية وحل المشكلات المتعلقة بها وسد الفجوة بين العرض والطلب.
وذكر خبراء القطاع الزراعى أن التحسين الوراثى مع استيراد الحيوانات سوف يسهم فى الحد من تفاقم هذا العجز.
وقال الدكتور عبدالمولى إسماعيل الباحث فى مجال التنمية الريفية إن الدولة نفذت العديد من المشروعات لتنمية الثروة الحيوانية، مشيرا إلى أن افتتاح مشروعات الإنتاج الحيوانى والألبان والمجازر الآلية بمدينة السادات يعد من أنجح المشاريع التنموية التى أقامتها الحكومة والتى تعزز التعاون بين القطاع الخاص والعام.
وأضاف إسماعيل فى تصريحات لـ”الإيكونوميست المصرية” أننا لدينا مشكلات عدة فى إنتاج الثروة الحيوانية يأتى فى مقدمتها عجز إنتاج الألبان، واللحوم الحمراء حيث إن الصفات الوراثية للحيوانات متدنية وتحتاج إلى تحسين الإنتاجية.
وأوضح الباحث فى مجال التنمية الريفية أن اتجاه الدولة نحو استيراد الحيوانات من الخارج مع الاستفادة من السلالات المحلية وتحسين هذه السلالات بسلالات مختلفة لحل هذه الفجوة، يسهم فى حل المشكلات المتعلقة بالثروة الحيوانية فى البلاد.
وأشار إسماعيل إلى أن عجز اللحوم الذى نواجهه يقدر بحوالى 400 ألف طن، مؤكدا أن التحسين الوراثى مع استيراد الحيوانات سوف يسهم فى الحد من تفاقم هذا العجز.
ولفت إلى أن المشروع الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى يعد من أحسن المزارع فى العالم التى تحقق طفرة كبيرة فى مختلف السلالات الحيوانية، بالإضافة إلى أنه يضم أكبر معمل لخدمة الثورة الحيوانية فى البلاد.
وأوضح أن هناك جهودا كبرى تقوم بها الدولة خلال الفترة الحالية لزيادة إنتاج الثروة الحيوانية، مؤكدا أن القطاع الخاص يجب دعمه للنهوض بهذا القطاع خاصة وأنه قطاع حيوى وهام لخدمة
وأكد إسماعيل أن قروض الـ5% التى أطلقتها الدولة لدعم صغار منتجى الألبان ساعدت الفلاح على تحسين الإنتاج وشراء سلالات جديدة، فضلا عن الإشارة إلى أهمية مراكز التجميع والتى تأخذ الألبان من الفلاح بأسعار جيدة.
وأوضح أن الفلاح يستطيع حاليا أن يستورد حيوانات من الخارج ويقوم بشراء أعلاف وأسمدة، مؤكدا أن الحرب الروسية الأوكرانية أثرت بشكل كبير على أسعار الأعلاف وفول الصويا والذرة حيث زادت تكلفة تغذية الأبقار مما عمل على رفع أسعار اللحوم.
من جانبه، قال باسم فياض الخبير الزراعى إن مصر تعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتى من اللحوم كما حدث فى الدواجن والأسماك حيث نجحت مصر فى تصدير الدواجن بدلا من استيرادها، كما نجحت الدولة المصرية فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسماك، موضحا أن مصر تحتل المرتبة الأولى أفريقيا فى إنتاج الأسماك وهو ما تسعى إليه فى إنتاج اللحوم.
فيما قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى إن السيد رئيس الجمهورية وافق على منح 10 مليارات جنيه كقروض ميسرة لدعم محاور تنمية الثروة الحيوانية وتحسين حياة صغار المربين، لافتا أن مصر شهدت خلال الثمانى سنوات الماضية نهضة واهتماما غير مسبوق بقطاع الزراعة استهدفت تحقيق تنمية مستدامة إيمانا بأن كل مواطن له الحق فى الحصول على الغذاء الآمن والصحى.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*