الرئيسية / صناعة- تجارة- زراعة / مصر تستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتى الزراعى لمواجهة تداعيات كورونا

مصر تستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتى الزراعى لمواجهة تداعيات كورونا


وفاء على

تسعى الحكومة المصرية، بتوجيهات من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتوسع فى رقعة استصلاح الأراضى على مستوى الجمهورية لزراعة المحاصيل الاستراتيجية كالقمح و الذرة والمحاصيل الزيتية، وذلك فى إطار الاهتمام بتوفير الأمن الغذائى المصرى خاصة فى ظل تصاعد موجة انتشار وباء كورونا على مستوى العالم، وما فرضه من تداعيات على الاقتصاديات الدولية.
وقال الدكتور عادل الغندور الخبير الزراعى إن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بالتوسع فى زيادة الرقعة الزراعية خاصة من المحاصيل الاستراتيجية وذلك لتحقيق الاكتفاء الذاتى منها وتقليل الاستيراد، مشيرا إلى أن الدولة المصرية اتخذت خطوات استباقية لمواجهة تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” .
وأضاف الغندور أن هذه التوجه يستهدف تحقيق الأمن الغذائى للمواطنين المصريين وذلك لكافة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والذرة والأرز والبقوليات والخضراوات والفاكهة، وذلك بهدف سد الاحتياجات اليومية للمواطنين.
وأشار الخبير الزراعى إلى أن مصر استطاعت لأول مرة فى عهد الرئيس السيسى تحقيق الاكتفاء الذاتى من محصول القمح الذى وصلت إنتاجيته هذا العام إلى حوالى 9 ملايين طن، ما ترتب عليه حل أزمة الحصول على رغيف العيش وعدم الحاجة إلى الاستيراد من الخارج.
وأوضح أن مصر تمتلك العديد من الموارد التى تتيح لها إمكانية أن تصبح رائدة فى مجال الزراعة وتحقيق الاكتفاء الذاتى بها، لافتا إلى أن خصوبة الأراضى الزراعية وتوافر المياه والأيدى العاملة تساعد على تعظيم الإنتاج الزراعى والتوسع فى إنشاء المزارع السمكية والمزارع الخاصة بالإنتاج الحيوانى.
وفى السياق ذاته، أكد حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين أن الدولة تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتى من كافة المحاصيل الزراعية وخاصة القمح الذى يعد سلعة أساسية يحتاجها المواطن المصرى، مشيرا إلى أن مشروع المليون ونصف مليون فدان يستهدف تحقيق الأمن الغذائى المصرى.
وأضاف نقيب الفلاحين أن مصر تسعى إلى التوسع فى استصلاح الأراضى لزراعة المحاصيل الاستراتيجية وتقليل الاستيراد خاصة بعد قيام بعض الدول بوضع قيود على تصدير بعض الحاصلات الزراعية المهمة والضرورية فى ظل أزمة انتشار فيروس كورونا.
وأكد الدكتور محمد القرش المتحدث باسم وزارة الزراعة أن الوزارة قامت بمجموعة من المشروعات والدراسات المهمة لاستصلاح العديد من المناطق الحيوية فى الصحراء مثل مناطق فى سيناء وجنوب الوادى وغرب المنيا لجذب المواطنين للخروج من الوادى والدلتا .
وأوضح أن الوزارة تقدم الكثير من الدعم للفلاحين من خلال تعظيم دور الجمعيات التعاونية والجمعيات الزراعية، وتقديم إرشادات وتوعية للنظم الزراعية الحديثة تساهم فى تحقيق إنتاجية أكبر للمزارع، موضحا أن تعميم كارت الفلاح قريبا سيساهم فى دعم الفلاح، مشيرا إلى أن المنظومة الزراعية لابد أن يكون بها صناعات متكاملة بين الجهات التى تعمل داخلها، خاصة التكامل بين الإنتاج النباتى والتكامل فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة مثل مشروعات التعبئة والتغليف وتجهيزات المنتجات الزراعية لإضافة قيمة مضافة للمنتجات الزراعية.
وأعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، عن ارتفاع قيمة الإنتاج الزراعى إلى 500.7 مليار جنيه عام 2017- 2018 مقابل 471.7 مليار جنيه عام 2016- 2017 بنسبة زيادة قدرها 6.1%.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*