الرئيسية / اخبار محلية / مجموعة ألاميدا تطلق حملة للتوعية بمرض سرطان الثدى

مجموعة ألاميدا تطلق حملة للتوعية بمرض سرطان الثدى

أطلقت مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية- الرائدة في قطاع الرعاية الصحية الخاص في مصر- حملة للتوعية بمرض سرطان الثدي خلال شهر أكتوبر الجاري، تأتي هذه الخطوة على خلفية إيمان الشركة وإدراكها بأن نشر التوعية بسرطان الثدي هو الخطوة الأولى في مكافحة مرض السرطان وعلاجه بطريقة أسهل في وقت مبكر قدر الإمكان.

وتتضمن فعاليات الحملة، توفير مستشفى السلام الدولي- إحدى مستشفيات مجموعة ألاميدا- فحوصات طبية للسيدات من خلال شركائها (ميتلايف، وجلوبميد، ونيكست كير، وأكسا)، كما ستقوم المستشفى اعتبارًا من الأسبوع الجاري بتخصيص قوافل طبية متنقلة بمختلف أنحاء القاهرة الكبرى لتقديم خدمات الفحص الطبي لأكثر من 5000 سيدة بالإضافة إلى التوعية بمرض سرطان الثدي وأهمية إجراء الفحص الذاتي، وذلك بالمجتمعات المحيطة بمستشفياتها التابعة.

وفي نفس الصدد ستطلق مستشفى السلام الدولي بالمعادي، وحدة شاملة ومتطورة لعلاج السرطان، والتي توفر باقة متكاملة لرعاية مرضى السرطان مدعومة بوحدة للكشف المبكر عن أنواع السرطان الأكثر شيوعًا، ومن بينها سرطان الثدي والجهاز الهضمي والبروستاتا، وذلك بالإضافة إلى مجموعة من العيادات الخارجية متعددة التخصصات.

كما تضم الوحدة غرف عمليات لإجراء جراحات أورام متخصصة منها :(جراحة وترميم الثدي، جراحات الرأس والرقبة، جراحات البطن، جراحات الحوض، جراحات المناظير والجراحات الروبوتية)، بالإضافة إلى أطباء العلاج السريري للأورام، ومتخصصي العلاج الإشعاعي، وعيادة علاج الألم والاهتمام بالتغذية العلاجية والدعم النفسي خلال فترة العلاج.

وتتضمن وحدة العلاج الكيميائي المتطورة 9 غرف فردية و2 كرسي متحرك، وهي مجهزة بجميع المعدات والأدوات اللازمة للتحضير الآمن وإعطاء العلاج الكيميائي بدقة من جانب فريق مكون من أكفأ المتخصصين والمدربين وكذلك الصيادلة، مع توفر غطاء رأس مبرد لتقليل تساقط الشعر أثناء العلاج الكيميائي.

وبالإضافة إلى هذه الخدمات، تقدم «مستشفى السلام الدولي» لعملائها مجموعة من خدمات الأشعة التشخيصية بما في ذلك التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، والأشعة المقطعية، والرنين المغناطيسي، والسونار، وخدمات التصوير الإشعاعي للثدي، وجهاز العلاج الإشعاعي True Beam، وذلك باستخدام أحدث الأدوات والتقنيات.

وساهم هذا المنهج، الذي يقوم على تقديم الخدمات الطبية في العديد من التخصصات، في حصول مركز السرطان بمستشفى السلام الدولي على اعتماد الجمعية الأوروبية لعلاج الأورام كمركز معتمد لعلاج السرطان والرعاية التلطيفية لمرضى السرطان.

ويعتبر التشخيص المبكر أمرًا في غاية الأهمية لمنع نمو السرطان وانتشاره. وبالإضافة إلى ذلك، فإن العلاج المبكر لذلك المرض أقل خطورة على الجسد، كما أنه يزيد من فرص الشفاء التام بشكل كبير.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*