الرئيسية / بنوك / لا صحة لاستقالة محافظ البنك المركزى

لا صحة لاستقالة محافظ البنك المركزى


نفت مصادر البنك المركزي الشائعات المغرضة التي تتردد كل حين والتي تستهدف النيل من استقرار السوق المصرفية في مصر وتدعي استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي من منصبه رغم أن المدة القانونية للمحافظ تنتهي فى نوفمبر 2023.
ويعد طارق عامر من أفضل محافظي البنوك المركزية ليس على مستوى مصر بل والمنطقة العربية وأفريقيا خاصة أنه شارك كلاعب رئيسي في قرارات الإصلاح الاقتصادي التي تم اتخاذها من جانب القيادة السياسية في أكتوبر 2016 .
كما يحسب التاريخ للسيد طارق عامر إدارته بحرفية مواجهة تداعيات أزمة كورونا وكذلك الأزمة الاقتصادية التي خلفتها الحرب الروسية الأوكرانية وأدار الاحتياطات الدولية للعملات الأجنبية لدي البنك المركزي باقتدار وقدرة فائقة على الحفاظ على تلك الاحتياطيات.

كما يدير طارق عامر بحكمة أكثر من 9 تريليونات من الجنيهات ودائع للمصريين في البنوك المصرية وتأمينها تأمينا تاما .
يعد طارق عامر من أكثر محافظى البنوك المركزية اتخاذا للقرارات المصيرية بدعم وتأييد من القيادة السياسية والتى ساهمت بشكل كبير في صمود الاقتصاد المصري في مواجهة الأزمات العالمية وأصدر أكثر من 29 مبادرة لدعم الصناعات الوطنية والزراعة والعقارات والسياحة والخدمات وغيرها.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*