الرئيسية / نقل وسيارات / قطاع النقل قاطرة نمو الاقتصاد المصرى

قطاع النقل قاطرة نمو الاقتصاد المصرى

وفاء على
تسعى الحكومة المصرية لتنفيذ العديد من المشروعات التى تستهدف رفع كفاءة وتطوير قطاع النقل وذلك وفقا لرؤية “مصر 2030″، حيث تستهدف الخطة استكمال شبكة الطرق القومية وتنفيذ توسعة شبكات مترو الأنفاق وتطوير مرفق السكك الحديدية الذى تضمن أسطول الوحدات المتحركة على السكك الحديدية بما تشمله من جرارات وعربات جديدة، وتجديد وصيانة السكك الحديدية، ورفع كفاءة الورش التابعة لهيئة السكة الحديد، وتطوير محطات السكك الحديدية على مستوى الجمهورية، وتطوير قطاع النقل البحرى والنهرى بما يضمن زيادة مساهمة القطاع إلى 5% من الناتج المحلى وتنفيذ استثمارات إجمالية فى حدود 72.8 مليار جنيه.

إنشاء مصنع لوسائل النقل الحديثة
وتهدف الهيئة العربية للتصنيع لتعميق وتوطين صناعة السكك الحديدية فى مصر، إضافة لتوفير طاقة إنتاجية للتصدير للمناطق العربية، وذلك فى ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالاستمرار فى تنفيذ استراتيجية تحديث منظومة النقل بمصر بشكل شامل وتعزيز قدرات هذا القطاع المحورى بصورة نوعية، خاصة فى ضوء تأثيره المباشر على الحياة اليومية للمواطنين، ولارتباطه الوثيق بعملية التنمية المستدامة التى تشهدها الدولة وتعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادى.
وكانت الهيئة العربية للتصنيع قد عرضت رؤيتها لتطوير السكك الحديدية على المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والتى تتضمن تطوير مصنع سيماف لرفع كفاءته، وزيادة معدل الإنتاج، وكذلك التخطيط لإنشاء مصنع لوسائل النقل الحديثة مثل القطار السريع، والمونوريل، والقطار الكهربائى، والجرار الكهربائى، فضلا عن التوسع فى تعميق الصناعة المحلية للمكونات والصناعات المغذية للسكك الحديدية ومترو الأنفاق.
وقال نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء إن التقرير المعد لخطة التطوير يؤكد توافر فرص عديدة لنجاح هذه الرؤية، فى مقدمتها توافر بنية أساسية متخصصة فى صناعة السكك الحديدية تسمح بتطوير صناعة الوحدات المتحركة، منها مصنع على مساحة 250 ألف متر مربع، تبلغ القيمة الاستثمارية له نحو 10 مليارات جنيه.
وأوضح سعد أن المصنع يضم 33 ورشة صناعية متخصصة، إلى جانب وجود 13 كم طولى سكك حديدية لتحريك العربات بين الورش المتخصصة وربط المصنع بالشبكة القومية للسكك الحديدية ومترو الأنفاق، وتوافر وحدات للاختبارات الكهربية والميكانيكية لكافة أنواع العربات، وأكثر من 300 ماكينة متخصصة فى صناعات السكة الحديد.
وأشار المتحدث باسم مجلس الوزراء إلى أن المصنع يمتلك خبرة طويلة فى مجال تصنيع وإنتاج كافة أنواع عربات السكك الحديدية، وقطارات مترو الأنفاق، ويعتبر المصنع فى مصر الوحيد فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المصنف عالميا فى مجال صناعة السكك الحديدية، إلى جانب امتلاك تراخيص لصناعة بعض المكونات الأساسية من شركات عالمية متخصصة وشهادات عديدة تم الحصول عليها للجودة والاعتماد.

الرئيس السيسى يوجه بتطوير قطاع النقل
ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنشاء محطة مركزية متكاملة الخدمات لسكك حديد الوجه القبلى بمنطقة بشتيل، وكذلك تنفيذ مشروع مترو أبوقير وترام الرمل لخدمة أهالى محافظة الإسكندرية، بالإضافة إلى سرعة الانتهاء من التعاقدات مع الشركات العالمية الموردة للقطارات والجرارات الجديدة لتحقيق التحديث المنشود فى منظومة مرفق السكك الحديدية.

الحكومة تسعى للانتقال لعصر النقل الذكى
أكد حمدى برغوث الخبير البحرى أن الحكومة تسعى إلى الانتقال من عصر النقل التقليدى إلى النقل الذكى سواء البرى أو البحرى عبر إدخال التكنولوجيا وميكنتها مما يعزز الاستثمارات، مؤكدا أن النهوض بالبنية التحتية يزيد من اهتمام المستثمرين للاستثمار فى مصر وإنشاء مزيد من المصانع فى مختلف المحافظات.
وأضاف برغوث فى تصريح خاص لـ”الإيكونوميست المصرية” أن قناة السويس وهى أبرز الأمثلة على الاهتمام بالنهوض بقطاع النقل البحرى فى مصر وتطويرها عملت على زيادة التجارة العالمية فى مصر وزيادة معدلات مرور السفن عبر القناة يوميا مما أسهم فى زيادة الدخل القومى من العملة الأجنبية، مشيرا إلى أن إحصائيات الملاحة سجلت خلال الربع الأخير من عام 2019، عبور ما يزيد على 5 آلاف سفينة، بحمولات قدرها 314 مليون طن.
وأكد الخبير البحرى أن تطوير قناة السويس أعاد للممر الملاحى المصرى رونقه على المستوى الدولى، باستحواذها على 20% من حجم التجارة العالمية، بالإضافة إلى تعزيز استثمارات محور تنمية قناة السويس والتى من المتوقع أن تقود الاقتصاد المصرى نحو مزيد من النمو خلال السنوات المقبلة.
وفى السياق ذاته، أكد الدكتور أحمد عبد المنعم خبير هندسة الطرق على أهمية دخول شركات القطاع الخاص لتنفيذ استراتيجية تطوير قطاع النقل فى مصر بما يعمل على مساندة الحكومة، مشيرا إلى أن قطاع النقل يعد أحد أهم القطاعات الخدمية الحيوية فى الدولة.
وأشار عبد المنعم إلى أهمية الاستعانة بالشركات والخبراء الأجانب فى تطوير منظومة النقل ومنظومة خدمات النقل وفقا لتوجهات الدولة الاقتصادية وذلك تحت إشراف ومتابعة الحكومة والرئيس عبد الفتاح السيسى.
وأكد خبير هندسة الطرق أن الدولة تقوم حاليا بتنفيذ خطة واضحة تستهدف تطوير شبكة الطرق والكبارى وإنشاء خطوط سكك حديد جديدة وتجديد الخطوط الموجودة بالفعل وتطوير وصيانة نظم الإشارات والمزلقانات والمحطات وتوفير أعلى معدلات السلامة والأمان، بما يضمن تقديم أفضل خدمة للمواطنين والتسهيل على المستثمرين لحركة نقل البضائع.

زيادة إنتاج قطاع النقل
قالت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن الحكومة تستهدف زيادة إنتاج قطاع النقل إلى 388 مليار جنيه خلال العام المالى 2019-2020، بزيادة قدرها 45 مليار جنيه عن العام المالى الماضى.
وأكدت هالة السعيد أن إنتاج قطاع النقل يبلغ 335 مليار جنيه بالأسعار الجارية عام 2018-2019، موضحة أن نسبة الزيادة تصل إلى 15.6% بمعدل نمو يبلغ 3.4%.
وفيما يتعلق بناتج قطاع النقل، أوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه من المقدر أن يرتفع من 238 مليار جنيه بالأسعار الجارية عام 2018-2019، إلى ما يزيد على 275 مليار جنيه فى عام2019-2020، بنسبة زيادة تقارب 16%.
وأشارت د. هالة السعيد إلى أن الخطة تستهدف زيادة معدل نمو قطاع النقل والتخزين ليصل إلى 3.5% فى عام 2019-2020، كما تستهدف الخطة إعطاء دفعة للاستثمارات الكلية (عامة، وخاصة) لقطاع النقل تبلغ نحو 90.8 مليار جنيه، وتمثل الاستثمارات العامة منها نحو 60% بما يعادل 54.8 مليار جنيه، فى حين تشكل الاستثمارات الخاصة النسبة المتبقية.
وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن المحاور الأساسية التى تتوافق مع الرؤية التنموية للقطاع تتمثل فى تحقيق التوازن والتكامل بين وسائل النقل المختلفة ووضع اللوائح المنظمة لذلك، إلى جانب الاهتمام بالنقل متعدد الوسائط لتخفيف العبء عن شبكة الطرق.
وأضافت أن الخطة تتضمن الاستخدام الأمثل من إمكانيات كل وسيلة نقل، بالإضافة إلى تفعيل دور قطاعى السكك الحديدية والنقل النهرى وزيادة مشاركتهما فى نقل البضائع، إلى جانب إعادة هيكلة الهيئات والقطاعات التابعة بما يكفل النهوض بمستوى الأداء مع تأهيل وتدريب العاملين لتحسين الكفاءة المهنية.

عن Economist2egy