الرئيسية / سياحة / طريق الكباش يدفع بإيرادات السياحة لنحو 10 مليارات دولار

طريق الكباش يدفع بإيرادات السياحة لنحو 10 مليارات دولار

ولاء على – ولاء جمال

أكد خبراء الاقتصاد أن اهتمام الدولة بالمشروعات التنموية وعلى رأسها القطاع السياحى يؤدى إلى زيادة النمو الاقتصاد ويحقق إيرادات قد تصل إلى نحو 10 مليارات دولار.
وأكد هانى أبو الفتوح الخبير الاقتصادى أن طريق الكباش يعد أحد أهم المعالم البارزة لجذب محبى وعشاق الآثار الفرعونية حول العالم لزيارة مدينة الأقصر، والذى يبلغ طوله حوالى 2700 متر لتربط معبد الكرنك شمالا ومعبد الأقصر جنوبا، حيث تم تخصيص هذا الطريق للمواكب الفرعونية الكبرى والتى تجرى عادة بالأعياد الدينية والملكية.
وأضاف أبو الفتوح فى تصريحات خاصة لـ “الإيكونوميست المصرية” أن طريق الكباش سوف يحول مدينة الأقصر والتى أطلق عليها “طيبة” قديما إلى أكبر متحف مفتوح على مستوى العالم، حيث تتاح للسائح زيارة معبد الكرنك والأقصر وطريق الكباش بمنتهى الحرية ليكون إضافة كبيرة للسياحة المصرية.
وأشار إلى أن عمليات الترميم والتجهيزات كانت بأياد مصرية دون الحاجة إلى خبراء أجانب وهذا يدعو إلى الفخر ويؤكد قدرة المصريين على تنفيذ كبرى المشروعات بسواعدهم، مؤكدا أن افتتاح طريق الكباش سيكون له مردود إيجابى على السياحة واستقبال الأقصر للسياح من كافة دول العالم.
وأكد الخبير الاقتصادى أن المشروعات التنموية التى تقوم بها الدولة المصرية لتطوير القطاعات الاقتصادية وعلى رأسها القطاع السياحى تعمل على زيادة النمو الاقتصادى بالإضافة إلى عودة السياحة وجذب مزيد من السياح والزائرين إلى مصر، لافتا إلى أن هذا ليس أمرا سهلا خاصة فى ظل الظروف التى يشهدها العالم مع انحسار السياحة نتيجة التأثر بتداعيات جائحة كورونا.
وأوضح الخبير الاقتصادى أن فكرة إعادة إحياء طريق الكباش تسهم فى عودة بريق محافظتى الأقصر وأسوان وذلك نتيجة الإقبال السياحى غير المسبوق خاصة السياحة الثقافية والمتوقع أن تشهده المنطقة خلال الفترة المقبلة.
من جانبه، أكد الدكتور شريف الدمرداش الخبير الاقتصادى أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بتطوير وتنمية قطاع السياحة فى مصر ليعود رونقه وبريقه القديم، وذلك من خلال الترويج للسياحة وإظهار جمال المدن والأماكن السياحية المصرية مثل ما حدث من عظمة بموكب نقل المومياوات وأيضا افتتاح طريق الكباش والذى يربط معبدى الكرنك والأقصر، أقدم المعابد فى مصر.
وأضاف الدمرداش أن طريق الكباش سوف يستقطب جميع السياح الذين يرغبون فى معرفة الحضارات المصرية القديمة، حيث يضم تماثيل تعود إلى عصر الأسرة الـ 18 والأسرة الـ 30 بالإضافة إلى الكباش التى تقع على امتداد جانبى الطريق ليمثل أكبر متحف مفتوح فى العالم، حيث يمتد على مسافة 2700 متر.
وأكد أن كل هذه المشروعات التى تقوم بتطويرها الدولة المصرية تسهم فى نقل صورة حضارية تؤكد أن مصر تتمتع بالأمن والأمان فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، ما يعمل على جذب السياح من جميع بلدان العالم وإنعاش القطاع السياحى.
وأشار إلى أهمية مدينة الأقصر كونها إحدى المدن السياحية العالمية، حيث تتميز بوجود الكثير من المعالم والآثار السياحية، لافتا إلى أن الهدف من طريق الكباش هو إعادة الأقصر لخريطة السياحة العالمية من جديد.
من جانبه، قال الدكتور محمد راشد، أستاذ الاقتصاد بجامعة بنى سويف إن افتتاح طريق الكباش سيعيد من جديد وضع مدينة الأقصر على خريطة السياحة العالمية من خلال جعل مدينة الأقصر متحفا مفتوحا أمام السائحين وبالتالى يتعين استغلال حفل الافتتاح فى الترويج الجيد لهذا الحدث الاستثنائى فى إبراز الوجه الحضارى لمدينة الأقصر هذه المدينة التى تستحوذ وحدها على ثلث آثار العالم وهو ما سيكون له انعكاس ملموس على انتعاش السياحة الثقافية فى مصر مما يدفع بإيرادات السياحة إجمالا لنحو 10 مليارات دولار.
وأوضح راشد أن هذا القطاع حيوى للغاية، حيث يُسهم بنحو 10% من الناتج المحلى الإجمالى ويعمل به حوالى 12% من إجمالى قوة العمل وله تأثير قوى على استقرار قيمة الجنيه المصرى واستقرار الاحتياطى النقدى الأجنبى.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*