الرئيسية / صناعة- تجارة- زراعة / شركة جهينه تكرم الفائزين فى المسابقة المحلية السنوية لمنظمة إناكتس العالمية

شركة جهينه تكرم الفائزين فى المسابقة المحلية السنوية لمنظمة إناكتس العالمية


شاركت شركة جهينه في تكريم الثلاثة فرق الفائزة بالمسابقة المحلية السنوية لمنظمة إناكتس العالمية. وقد قام بتكريم الفرق من قبل الشركة الأستاذة بسنت فؤاد – رئيس قطاع العلاقات الخارجية. جاءت رعاية الشركة للمسابقة المحلية السنوية لمنظمة إناكتس العالمية للعام الحادي عشر على التوالي وذلك في إطار اهتمام الشركة بتمكين الشباب المصري وتعزيز قدراته والمساعدة في إعداد جيل من رواد الأعمال قادر على فهم احتياجات المجتمع المصري والمساهمة في تنميته بشكل فعال دون اللجوء إلى الحلول التقليدية في التوظيف.

وقد فاز بالمركز الأول جامعة القاهرة في حين فاز جامعتي6 أكتوبر وعين شمس بالمركز الثاني والثالث على التوالي ومن المزمع أن يتوجه فريق جامعة القاهرة لحضور فاعليات المسابقة والتي تقام هذا العام في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

علقت بسنت فؤاد – رئيس قطاع العلاقات الخارجية في شركة جهينه للصناعات الغذائية-قائلة: “أتوجه بخالص التهاني اليوم للفرق الفائزة للخروج بأفكار متميزة وطرحها بشكل متكامل يعكس آفاقهم الواسعة وطموحاتهم الكبيرة بل ووعيهم أن البحث عن الوظائف التقليدية لم يعد هو الحل الأمثل لتوظيف الطاقات. رعايتنا لمسابقة إناكتس المحلية تعد أحد الخطوات التي تم اتخاذها في هذا الإطار حيث نعمل على تدريب وخلق جيل جديد من رواد الأعمال.”

وأوضحت فؤاد “نتبع في جهينه استراتيجية بناءة تتعلق بخلق قيمة مشتركة والتي تأتي على رأسها محور الشباب والرياضة، حيث نؤمن في جهينه أن ازدهار المجتمعات تأتى من خلال تمكين شبابها من خلال عدة محاور. فبنظرة سريعة سنجد أن 77.5% من العاملين بشركة جهينه من الشباب في حين يتولى نسبة 7% منهم مناصب قيادية وهو ما يخلق بيئة عمل متنوعة ومتجانسة قادرة على الوصول إلى تلك الفئة العمرية من خلال مبادرات ومنتجات غير مسبوقة في السوق المصرية.

ومن جانبها علقت فاطمة سري – رئيس منظفة إناكتس مصر-قائلة: “ما يميز إناكتس مصر انها تعتبر تجربة فريدة والتي من خلالها يتعرض الطلاب لتجارب حقيقية تحمل لهم العديد من الخبرات التى يكتسبونها من خلال ورش العمل المتاحة لدعم استمرارية ارشادهم من مرحلة التقديم الى مرحلة تنفيذ فكرتهم المقترحة.” وأضافت قائلة”إن دعم الشركات الكبرى مثل شركة جهينه هو الضامن الوحيد لاستمرارية المسابقة مؤكدة أن المسابقة شهدت تطوراً كبيراً واهتماماً متنامي من الشباب منذ أن تم إطلاقها. ففي عام 2008، كان عدد الفرق 20 فريق و1300 طالب و26 مشروعاً، لنصل هذا العام الى 52 فريقاً و 6700 طالباً يعملون على أكثر من 130 مشروعاً.”

والجدير بالذكر أن منظمة إناكتس مصر بدأت المسابقة المحلية عام 2004 حيث تقوم كل جامعة بتقديم مشاريع مبتكرة تمس تحديات ومشاكل المجتمع ليتم تقيمها في مسابقة بحضور الرؤساء التنفيذيين لكبار الشركات لاختيار الفريق الأكثر فاعلية في إطار ثلاث محاور أساسية وهم: ريادة الأعمال ورفع مستوي ونوعية حياة افراد المجتمع ومراعاة العوامل البيئية والاقتصادية والمجتمعية لضمان استدامة المشاريع. وتساهم المشاريع المقدمة في خلق جيل من رواد الأعمال معني بتنمية المجتمعات بشكل فعال ومبتكر. هذا وقد استطاعت مصر إحراز مراكز متقدمة في المسابقة العالمية والحصول على كأس العالم أكثر من مرة منذ تأسيس إناكتس مصر. شارك في موسم هذا العام فرق جامعية ممثلة لـ 47 جامعة محلية حيث شارك فى برنامج إناكتس مصر ما يفوق الـ6500 طالب، من عدة جامعات حكومية وخاصة ومعاهد.

عن Economist2egy