الرئيسية / بنوك / زيادة الإقبال على الخدمات الرقمية بالبنوك للوقاية من فيروس كورونا

زيادة الإقبال على الخدمات الرقمية بالبنوك للوقاية من فيروس كورونا

رصدت البنوك زيادة إقبال العملاء على الاشتراك فى الخدمات المصرفية الإلكترونية بهدف تنفيذ مشترياتهم إلكترونيا دون استخدام الكاش والذهاب للفروع خوفا من كورونا باعتبار البنكنوت أحد الأشياء الناقلة للفيروس.
وأشار المصرفيون إلى أن قرارات البنك المركزى التحفيزية الأخيرة بإعفاء الاشتراكات فى الخدمات المصرفية الإلكترونية من الرسوم، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا ستعجل من نشر ثقافة ميكنة المدفوعات، والحد من الكاش، وتكريس مبدأ الشمول المالى أى زيادة المتعاملين مع الجهاز المصرفى.
وكان البنك المركزى قد أصدر قرارات توجه البنوك بإصدار المحافظ الذكية على الموبايل، والبطاقات اللاتلامسية، والمدفوعة مقدما مجانا وبدون أى رسوم لمدة 6 أشهر من تاريخ إصدار القرار لتحفيز المجتمع على تنفيذ معاملاته المصرفية إلكترونيا بدلا من الذهاب للفروع بهدف التحفيز على التعامل مع خدمات آمنة وصحية دون معاناة الذهاب للبنوك.
كما قرر البنك المركزى إعفاء التحويلات المحلية بالجنيه، من كافة العمولات والمصروفات المرتبطة بها لمدة 3 أشهر، اعتبارا من صدور القرار.
وقرر البنك المركزى السماح للبنك بتسجيل اشتراك عملائه الحاليين فى خدمة الإنترنت البنكى عبر الإنترنت أو بالتليفون بخدمة العملاء بدلا من ذهابهم لفروع البنوك بعد التحقق من هوية العملاء، وذلك اعتبارا من تاريخ إصدار القرار ولمدة 6 أشهر.
وقال محمد الأتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر إن هناك إقبالا كبيرا من العملاء على شراء شهادة 15% من خارج عملاء للبنك عبر الإنترنت وهو مايساهم فى سرعة نشر الشمول المالى.
وأكد الأتربى أن معدلات اشتراك العملاء فى الموبايل والإنترنت بانكنج تشهد زيادة كبيرة فى الفترة الأخيرة للوقاية من كورونا وبعد حزمة قرارات البنك المركزى الأخيرة بتسهيل إجراءات اشتراك العملاء فى الخدمات الإلكترونية.
من جهته قال يحيى أبوالفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى إن إجراءات البنك المركزى ساهمت فى سرعة وتيرة نشر ثقافة الشمول المالى بين شرائح المجتمع وتحفيزهم على التعامل مع المنتجات المصرفية الإلكترونية بشكل أوسع للوقاية من فيروس كورونا.
وأشار أبو الفتوح إلى أن قرار البنك المركزى بإعفاء الرسوم من على خدمات السحب والإيداع من ماكينات الصراف الآلى، وطرح بطاقات بلاستيكية مدفوعة مقدما دون تكلفة يحفز العملاء على إجراء تحويلات نقدية إلكترونية بشكل أكبر ويصب فى نشر الشمول المالى وتقليل تداول الأموال النقدية.
وأكد نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى أن البنك رصد إقبالا كبيرا بين العملاء لتقديم اشتراك فى الخدمات الإلكترونية التى يطرحها البنك مثل الأهلى نت، وخدمة الموبايل بانكنج والمحفظة الذكية أكثر من أى فترة أخرى حيث إن وعى العملاء بثقافة الشمول المالى والحد من تداول الكاش يأخذ اتجاها تصاعديا.
وأوضح أبو الفتوح أن البنك الأهلى المصرى يضع تطوير البنية التكنولوجية وتدعيمها على رأس أولويات الخطة السنوية للبنك، حيث يمتلك بنية تحتية تكنولوجية قادرة على تلبية احتياجات عملائه من الأفراد على مدار اليوم.
وكان البنك الأهلى المصرى وبنك مصر، قد بدأ قبل شهر طرح شهادة الادخار الجديدة ذات أجل عام واحد بعائد 15% هو الأعلى فى مصر، حيث يبيع البنكان الشهادة إلكترونيا، أى من خلال خدمات الإنترنت بانكنج أو الموبايل بنكنج، وذلك حرصا من البنكين على عدم التكدس فى فروعهما.
فيما قال محمد بدير الرئيس التنفيذى لبنك عوده إن الفترة الراهنة رصدت زيادة الإقبال بين العملاء على تسديد مشترياتهم أو إجراء العمليات المصرفية إلكترونيا وسط تخوف العملاء من عدوى فيروس كورونا.
وأوضح بدير أن البنك يقدم منتجات مصرفية إلكترونية مختلفة تواكب الظروف الحالية فضلا عن بنية تكنولوجية قوية مؤكدا أن تحول العملاء للخدمات الرقمية يعجل من ميكنة المدفوعات.
من جهته أفاد طارق فايد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة بأن البنك يعتزم التوسع فى إطلاق الخدمات الإلكترونية بعد زيادة إقبال العملاء على الاشتراك فى هذه الخدمات عقب إعلان البنك المركزى عن حزمة من الإجراءات التحفيزية للتعامل مع المدفوعات إلكترونيا ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.
وأوضح فايد أن قرارات البنك المركزى ساهمت بقوة فى نشر ثقافة التعامل مع الخدمات المصرفية الإلكترونية بالبنوك مقارنة بأى فترة سابقة فضلا عن زيادة وعى العملاء بأمان وسلامة المدفوعات الإلكترونية مقارنة بالمعاملات المصرفية التقليدية.
وأضاف رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة أن البنك قام بإعادة هيكلة البنية التحتية التكنولوجية به، وضخ استثمارات لتطوير منظومة الحاسب الآلى بالاستعانة بأفضل الأنظمة العالمية بهدف التوسع فى إطلاق خدمات مصرفية إلكترونية.
وأكد فايد أن بنك القاهرة يطرح خدمات إلكترونية مختلفة مثل الإنترنت بانكنج للأفراد، وكذلك المحفظة الإلكترونية ويعتزم الإعلان عن منتجات إلكترونية جديدة خلال الفترة القادمة.
وذكر أن بنك القاهرة رصد زيادة الإقبال بين العملاء للاشتراك فى الخدمات الإلكترونية به عقب إعلان البنك المركزى عن إعفاء العمليات الإلكترونية من الرسوم لمدة 6 أشهر.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*