الرئيسية / صناعة- تجارة- زراعة / خطة استراتيجية لنقل مصر كى تصبح أكبر منتج للغزل والنسيج فى العالم

خطة استراتيجية لنقل مصر كى تصبح أكبر منتج للغزل والنسيج فى العالم

ولاء جمال – وفاء على

أكد خبراء الاقتصاد أن صناعة الغزل والنسيج تعد من أهم الصناعات المصرية اقتصاديا، لذلك اتجهت مصر لإنشاء أكبر مصنع لصناعة الغزل والنسيج فى العالم.
وأشار الخبراء إلى أن العديد من دول العالم تتسابق فى الحصول على القطن المصرى لجودته، مؤكدين أن هذا المصنع سيدر دخلا كبيرا للاقتصاد المصرى.
قال الدكتور خالد الشافعى، الخبير الاقتصادى: إن مصر أعلنت عن إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج فى العالم بالمحلة الكبرى، حيث يتم إنشاء المصنع على مساحة 62 ألف متر مربع بتكلفة إجمالية للمشروع تبلغ مليار جنيه، ليضم 182 عمود غزل بطاقة إنتاجية يومية 30 طنا من الغزل.
وأوضح الشافعى أن المصنع يحتوى على خط إنتاج يضم أحدث الماكينات ويتضمن أحدث خط لإنتاج خيوط رفيعة عالية الجودة بقطن مصرى، مشيرا إلى أن صناعة الغزل والنسيج تعد من أهم الصناعات المصرية اقتصاديا، متوقعا انتهاء التشغيل التجريبى للمصنع العام القادم.
وأكد أن مصر رائدة فى صناعة الغزل والنسيج وذلك على مر التاريخ، حيث يتسابق العديد من الدول للحصول على القطن المصرى والذى أطلق عليه الذهب الأبيض، مشيرا إلى أن مصر تسعى لتنفيذ خطة استراتيجية تستهدف تحويل مصر لأكبر منتج للغزل والنسيج فى عام 2030 .
وأضاف أن القيادة السياسية عازمة على إعادة صناعة الغزل والنسيج لصدارة العالم ضمن الخطة الاستراتيجية لتنمية الدولة بعدما عانى هذا القطاع من الإهمال لسنوات عدة، مشيرا إلى أن مصر تستهدف تعميق الصناعة المحلية التى تستهدف الارتقاء بتنافسية الصناعات المصرية وإحلالها مكان المستوردة بهدف استعادة المنتجات النسيجية المصرية لمكانتها المرموقة فى الأسواق العالمية.
وأشار إلى أنه يتم تطوير المصانع المصرية الخاصة بالغزل والنسيج فى المحلة، حيث يتم تركيب ماكينات جديدة مستوردة من المصانع الأوربية مما سيؤدى إلى مضاعفة الإنتاج المحلى، حيث تتضمن الخطة إنشاء مصنع يعد الأكبر فى العالم على مساحة 62 ألف متر، وسيتم تشغيل عمالة مدربة به سيتم تدريبها وتجهيزها بمركز التدريب الذى تم افتتاحه بالمحلة.
فيما أوضح أحمد عبد الوهاب، الخبير الاقتصادى أن المصنع من أكبر مصانع الغزل فى العالم، حيث يتم بناء مصانع للنسيج بجواره، مشيرا إلى أن الهدف هو مضاعفة الإنتاج من الغزل والنسيج ليتم التوجه نحو التصدير وسد احتياجات السوق المحلية.
وأشار إلى أن عهد صناعة الغزل والنسيج سوف يعود مرة أخرى إلى أزهى عصوره تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى والذى وجه بتدعيم الصناعات المحلية وتطويرها.
وأكد أن هناك ما يقارب من 30 مصنعا للغزل والنسيج بالمحلة يتم العمل على تطويرها وتدريب العمالة وتأهيلها، حيث يعمل بهم ما يقارب من 15 ألف عامل يتم توجيههم نحو مركز التدريب والذى يتواجد به أحدث الماكينات العالمية التى يتم تدريبهم عليها.
من جهته، أكد أكتوبر عبد المطلب، خبير اقتصادى أن الدولة تعمل حاليا على إنشاء أكبر مصنع للغزل فى العالم بمدينة المحلة، للنهوض بصناعة الغزل والنسيج، حيث يقع المصنع على مساحة 62 ألف متر مربع، ويضم أحدث معدات وآلات فى هذا المجال.
وأضاف أن هذه الخطوة ستؤدى إلى المزيد من الوفورات المالية، وهذا بدوره سيعمل على تقليل تكاليف إنتاج الغزل والمنسوجات المصرية فى الأسواق العالمية.
وكشف هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام عن أنه من المقرر الانتهاء من إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج فى العالم بالمحلة الكبرى وتشغيله بحلول شهر مارس 2022 .

وأعلنت وزارة الزراعة، أن إجمالى صادرات مصر من القطن بلغت 1761 ألف قنطار مترى من أول الموسم حتى نهايته سبتمبر/ أغسطس 2021، مقابل 874 ألف قنطار مترى سبتمبر/ أغسطس 2020 بنسبة زيادة 101.5%.
وأضافت أن إجمالى القطن بلغت 2.3 مليون قنطار عام 2021 بنسبة زيادة 33.3% عن عام 2020، وكانت الهند أكثر الدول استيرادا للقطن المصرى بـ1.5 مليون قنطار مترى بنسبة 87.3% من الإجمالى.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*