الرئيسية / مقالات / المهندسة رباب فايد.. بقلم: أشرف الليثى

المهندسة رباب فايد.. بقلم: أشرف الليثى

بقلم: أشرف الليثى

بمجرد حصولها على الثانوية العامة وإتمام دراستها بالمدارس الفرنسية، اعتقد البعض أنها سوف تكمل مشوارها وتلتحق بكلية الآداب قسم لغة فرنسية، إلا أنها خالفت التوقعات والتحقت بكلية الهندسة واختارت قسم الكهرباء وتفوقت فيه، وبذلك أصبح واضحا للجميع أنها ليست شخصية عادية بل إنسانة عاشقة للتحدى وتسير دائما عكس التيار أو عكس التوقعات، وظهر ذلك واضحا بعد تخرجها من كلية الهندسة وتفضيلها العمل فى مجال شاق على الرجال أنفسهم فما بالك بالفتاة الرقيقة خريجة المدارس الفرنسية التى اختارت أن تصبح متخصصة فى محطات الضغط العالى الكهربائية واقتحمت هذا المجال بكل قوة واستطاعت فى فترة وجيزة تحقيق نجاحات كبيرة.
المهندسة رباب فايد التى ذاع صيتها فى مجال القطاع الكهربائى ومحطات الضغط العالى والكابلات الأرضية وأبراج نقل التيار الكهربائى، واختارتها شركة السويدى لتكون مسئولة عن تنفيذ مشروعاتها فى الجزائر نظرا لتفوقها فى هذا المجال رغم صغر سنها إلى جانب إجادتها للغة الفرنسية.
المهندسة رباب طموحها ليس له حدود، وعاشقة للتحدى، صبورة، اليأس لا يعرف طريقا إليها، تهوى النجاح، وتمتلك كاريزما القيادة، وفوق كل ذلك صادقة ولا تعرف أساليب الخداع والالتواء، تشعر بأن هناك عناية إلهية ترعى خطواتها وتنقذها من مطبات حياتية ضخمة ربما لو تعرض لها أعتى الرجال لكسرتهم، كل ذلك جعلها تفكر فى اقتحام عالم البيزنس الخاص وأنشأت شركة “جيزة مصر” التى كانت متخصصة فى قطاع نقل التيار الكهربائى والضغط العالى وتحويل أبراج الضغط العالى إلى كابلات أرضية وهذا المجال ربما تكون هى السيدة الوحيدة التى تعمل فيه نظرا لصعوبته خاصة أن غالبية تلك الأعمال تكون إما فى مناطق نائية أو صحراوية أو بعيدة عن الكثافة السكانية.
اتخذت المهندسة رباب فايد فى نشاطها شعارات لا تحيد عنها أبدا “الصدق والإخلاص والالتزام والأمانة”، كل ذلك توافق تماما مع الشركات الأجنبية التى تعمل فى مصر وخاصة “باور شينا” الصينية التى تقوم بالفعل بتنفيذ أعمال كثيرة فى مصر وبذلك أصبحت “جيزة مصر” شريكا أساسيا فى أى مشروع تتولاه شركة “باور شينا” على سبيل المثال، وأصبح اسم الشركة يتمتع بسمعة جيدة جدا فى سوق الكهرباء فى مصر، كما اكتسبت أيضا ثقة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة التى أوكلت لها تنفيذ عدد كبير من مشروعات الربط الكهربائى وإنشاء محطات الكهرباء مثل محطة كهرباء الشروق والعاشر من رمضان ومحطة كهرباء الزقازيق بمحافظة الشرقية.
وطموح المهندسة رباب أصبح يتخطى حدود مصر وتعمل الآن جاهدة على توسع نشاطها فى ليبيا والجزائر والعراق والكويت والسعودية والدول الأفريقية، كما أصبحت شركة “جيزة مصر” تعمل فى مجالات عديدة وغير قاصرة على القطاع الكهربائى فقط، بل أصبح نشاطها يشمل تركيب الشبكات الكهربائية والمحطات الكهربائية الضخمة وكذلك كافة أعمال المقاولات المدنية والإنشاءات والإلكتروميكانيكال وتم مؤخرا إضافة مشروعات الطاقة الشمسية.
المهندسة رباب فايد بجانب أنها فخر كامرأة مصرية طموحة وحققت نجاحات مبهرة فى مجالها العملى، فإنها على المستوى الإنسانى شخصية تتمنى أن يكون هناك تعامل معها، تشعر وكأنك أمام شخصية نقية للغاية نادرة الوجود الآن، لم تتلوث بصراعات مجتمع البيزنس، ولم تتخل يوما عن مبادئها التى تربت عليها، وفى النهاية إنسانة مصرية خرجت من بيت أصيل بكل ما تحمله الكلمة من معان.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*