الرئيسية / استثمار / الحكومة تستهدف تنفيذ مخطط استراتيجى لتنمية الساحل الشمالى الغربى

الحكومة تستهدف تنفيذ مخطط استراتيجى لتنمية الساحل الشمالى الغربى

وفاء على
تسعى الحكومة المصرية إلى تنفيذ مخطط استراتيجى يستهدف تنمية منطقة الساحل الشمالى الغربى، وذلك بتوجيهات القيادة السياسية وفقا لأسس ومعايير تخطيطية تضمن الاستغلال الأمثل للأراضى، وجذب الاستثمارات المحلية والدولية، وتوفير فرص عمل جديدة.
وأكد الخبير الاقتصادى الدكتور خالد رحومة أن مخطط إعادة تخطيط الساحل الشمالى الغربى يستهدف وضع مصر كأحد أفضل البلاد السياحية فى العالم.
وأضاف لـ”الإيكونوميست المصرية” أن هذا المخطط يسعى لدعم ومساندة قطاع السياحة حيث إن الساحل الشمالى الغربى يعد أحد أهم المناطق الاستثمارية على خريطة مصر السياحية.
وأشار الخبير الاقتصادى إلى أن اتجاه الدولة نحو تطوير الساحل الشمالى الغربى لينافس المدن العالمية، يسهم فى وضع المنطقة ضمن خريطة السياحة العالمية، كما حدث بمنطقة العلمين الجديدة.
وأوضح أن الحكومة تستهدف تطوير وتنمية الساحل الشمالى الغربى ليتكون من مجمعات سكنية مختلفة، تتضمن أماكن سياحية وفنادق وأيضا مصانع تنموية، ما يعمل على جذب مزيد من المستثمرين الأجانب والمصريين، حيث إن الشركات العقارية المصرية أصبحت تتنافس فيما بينها على الدخول فى مثل هذه المشاريع المربحة.
وأضاف أن هذه المجمعات السكنية والصناعية سوف تسهم فى تقليل نسب البطالة وتشغيل العديد من الشباب المصرى، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تستوعب المنطقة ما يقرب من 10 ملايين فرصة عمل.
وفى السياق ذاته، أكد الدكتور على الإدريسى الخبير الاقتصادى أن مخطط تنمية الساحل الشمالى الغربى يستهدف تحويل هذه المنطقة لوجهة سياحية مميزة، بهدف الاستفادة من موقعها الجغرافى الفريد، مشيرا إلى أن الأبراج التى تم إنشاؤها فى مدينة العلمين الجديدة والممشى السياحى هناك إلى جانب المشروعات الترفيهية التى يتم تنفيذها، أسهمت فى زيادة وجذب الاستثمارات إليها.
وأضاف الإدريسى أن الدولة تهتم بكافة القطاعات حيث تقوم بالعمل على زيادة الاستثمارات فى مدن الجيل الرابع التى تنشئها بالإضافة إلى الاهتمام بمشروعات الإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل، مشيرا إلى أن مشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى يأتى ضمن المشروع القومى الثالث من سلسلة المشروعات القومية للتنمية على مستوى الجمهورية التى حددها المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية 2052.
وأوضح أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بضم مدينة مارينا إلى نطاق العلمين الجديدة ضمن مخطط تنمية القطاع الشمال الغربى للجمهورية يعد خطوة جيدة لتعظيم الاستفادة من هذه المنطقة والتى ظلت تحت طى النيسان لعقود طويلة.
وأكد لى ضرورة استغلال الموارد المتاحة فى منطقة الساحل الشمالى الغربى من أجل تعزيز قطاع السياحة وإنعاشه ودعم الاستثمارات فى هذه المنطقة.
وكان الرئيس عبدالفتاح السيس، قد وجه بضم مجتمع مدينة مارينا إلى نطاق مدينة العلمين الجديدة، كما كلف بأن تراعى عملية تطوير المحاور والطرق أكبر قدر ممكن من التوسعة وعدد الحارات المرورية وإنشاء مراكز الخدمات ومحطات الوقود لخدمة المواطنين ولاستيعاب حركة المرور المتوقعة حاليا ومستقبلا.
وحصلت “الإيكونوميست المصرية” على تقرير خاص يرصد خطة العام الماضى 2020/2021 لتطوير وتنمية الساحل الشمالى الغربى والتى وضعت بتكلفة إجمالية 1.8 مليار جنيه من خلال ربط مثلث التنمية (مطروح، الجارة، سيوة)، وخلق مجمعات سكنية ومناطق زراعية.
وتشمل المشروعات المستهدف تطويرها خلال خطة الدولة لتطوير وتنمية الساحل الشمالى الغربى رفع كفاءة طريق الجارة بامتداد 110 كم بتكلفة إجمالية 26.7 مليون جنيه.
وتضمنت الخطة تطوير طريق سيوة الواحات بتكلفة إجمالية 35 مليون جنيه، بالإضافة إلى تطوير طريق تنموية بالساحل الشمالى بتكلفة 100 مليون جنيه.
وتتضمن الخطة أيضا استكمال إنشاء جامعة العلمين الدولية بتكلفة إجمالية 210.5 مليون جينه.
وتشمل الخطة تطوير طريق مطروح/سيوة بتكلفة 407 ملايين جنيه، وأيضا توصيل التغذية الكهربائية لمنطقة الساحل الشمالى بتكلفة 100 مليون جنيه
وقد صدر قرار جمهورى رقم 361 لسنة 2020، بإعادة تخصيص قطع أراض بالساحل الشمالى الغربى بإجمالى مساحة 707234.50 فدان تقريبا لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لاستخدامها فى إقامة مجتمعات عمرانية جديدة.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*