الرئيسية / بنوك / البنوك تتوسع فى الخدمات الرقمية لنشر الدفع الإلكترونى وتحقيق الشمول المالى

البنوك تتوسع فى الخدمات الرقمية لنشر الدفع الإلكترونى وتحقيق الشمول المالى

 

منال المصرى

 

تعمل البنوك على التوسع فى إطلاق خدمات مصرفية إلكترونية بهدف تكريس ثقافة نشر الخدمات الرقمية بين أطياف المجتمع وتقليل تداول الكاش طبقا لخطة الدولة والبنك المركزى بما يؤدى لسرعة دورة الأموال فى منظومة واحدة.

وقال مصرفيون إن الدفع الإلكترونى يشهد إقبالا كبيرا بين العملاء بعد جائحة كورونا نتيجة زيادة الوعى بأهمية ميكنة المدفوعات لتقليل مخاطر انتقال العدوى، فضلا عن سهولة استخدام الخدمات الرقمية بشكل آمن وتكلفة منخفضة.

وتجرى البنوك الترويج لعدد من الخدمات المصرفية الرقمية تتمثل فى الإنترنت البنكى والمحافظ الذكية وماكينات POS لدى التجار، وماكينات ATM، بهدف إتاحة الخدمة على مدار 24 ساعة دون انقطاع لتخفيف الضغط والزحام داخل الفروع.

وقال علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى إن البنك يعتزم إطلاق الإنترنت البنكى خلال الشهور الأربعة القادمة لأول مرة فى تاريخ البنك، موضحا أن البنك يعمل على بناء وتحديث بنية تكنولوجية قوية به بهدف التوسع فى إطلاق الخدمات المصرفية الرقمية، حيث يخطط البنك لإطلاق بنك رقمى.

وأوضح أن البنك بدأ فى إطلاق عدد من المنتجات المصرفية الرقمية مثل كارت ميزة مسبق الدفع للعملاء، وكذلك كارت الفلاح الذكى، كما يتعاون البنك مع شركة “إى- فاينانس” لإطلاق خدمة المحفظة الذكية، مؤكدا أن البنك أطلق فرعين إلكترونيين لأول مرة يعملان على تقديم الخدمات المصرفية للعملاء بشكل رقمى.

فيما ذكر أيمن جمجوم رئيس مجموعة الفروع فى البنك الأهلى المصرى أن التطور الذى حدث فى آخر عشر سنوات فى منظومة الدفع الإلكترونى مذهل للغاية، وخاصة السنوات الثلاث الأخيرة التى شهدت طفرة غير مسبوقة، مضيفا أن حجم المدفوعات المالية الإلكترونية فى مصر خلال أول 10 شهور من العام الجارى وصل إلى 170 مليار جنيه؛ يستحوذ البنك الأهلى المصرى على 60% منها، ومن المستهدف نمو هذه العمليات خلال الفترة القادمة.

وأوضح جمجوم أن البنك الأهلى المصرى يستحوذ على نسبة 40% من إجمالى العمليات التجارية على مستوى الجهاز المصرفى، مشيرا إلى أن البنك أصدر 14.6 مليون كارت، له النصيب الأكبر فى عدد الكروت على مستوى البنوك، مشيرا إلى أن البنك الأهلى المصرى وصل بعدد كروت “ميزة” مسبقة الدفع إلى نحو 5.5 مليون كارت حتى الآن التى تحظى بإقبال واسع فى الاستخدامات بين الشباب.

وأضاف جمجوم أن البنك الأهلى المصرى يواصل خطط التطوير فى النشر الإلكترونى من نشر فروع إلكترونية لا تتعامل إلا بطريقة مميكنة، وكذلك أتوبيسات مصرفية متنقلة تحاكى الفروع من المقرر أن تجوب القرى والنجوع للوصول إلى جميع شرائح المجتمع فى التعامل مع القنوات الإلكترونية.

وأوضح رئيس مجموعة الفروع فى البنك الأهلى المصرى أن إجمالى عدد ماكينات POS لدى التجار قفز إلى 400 ألف ماكينة على مستوى البنوك ومن المقرر نشر 100 ألف ماكينة جديدة بفضل مبادرات البنك المركزى ودوره فى زيادة التوعية على وسائل الإعلام.

وأضاف جمجوم أن البنوك تعد العمود الفقرى فى زيادة نشر الدفع الإلكترونى بين أطياف المجتمع وخاصة البنك الأهلى المصرى له الدور الأكبر فى ظل مبادرات البنك المركزى المحفزة لنشر الخدمات المصرفية الرقمية.

وقال رئيس الفروع فى البنك الأهلى المصرى إن التطور الإلكترونى يتطلب مجموعة من المحاور العامة التى تطلب التركيز عليها خلال الفترة المقبلة وهى العمل على زيادة وعى المواطن بأهمية استخدام الدفع الإلكترونى، وأمن المعلومات الذى يتزامن تطوره مع كل تقدم إلكترونى، وتطوير البنية التحتية التكنولوجية، وكذلك تحليل البيانات بما يساهم فى إتاحة الخدمات المصرفية الرقمية بجودة عالية وفى أقل وقت ممكن للمواطنين وزيادة حجم العمليات وتحقيق الاستفادة لجميع العاملين فى المنظومة.

من جانبه، قال محمد ثروت رئيس قطاع التجزئة المصرفية فى بنك القاهرة إن البنك أصدر مليون محفظة ذكية على الهاتف المحمول حتى نهاية شهر أكتوبر الماضى بهدف تسهيل خيارات الدفع الإلكترونى أمام عملائه، موضحا أن البنك يسعى إلى زيادة نشر المعاملات الرقمية من خلال إتاحة وتحسين المنتجات المصرفية الإلكترونية والتطوير المتواصل لبنيته التحتية.

وأضاف ثروت أن عدد ماكينات الصراف الآلى الخاصة بالبنك وصل إلى 1500 ماكينة موزعة على مستوى مناطق مختلفة، مستهدفا وصول عددها إلى 1600 ماكينة قبل نهاية العام الجارى، مشيرا إلى أن منتج القرض الرقمى لتمويل المشروعات متناهية الصغر يحظى بإقبال واسع من العملاء منذ إطلاقه، حيث تتم الموافقة على شروط القرض خلال ساعة واحدة من تقديم العميل الطلب على نظام البنك الإلكترونى، وهو ما يستلزم إجراء تنسيق وتعاون مع شركة الاستعلام الائتمانى آى سكور للحصول على الموقف الائتمانى للعميل لسرعة الموافقة على القرض.

فيما قال أحمد جابر المدير الإقليمى لشركة “فيزا” لمنطقة شمال أفريقيا إن فيزا تعتزم التعاون مع 3 بنوك مصرية لإطلاق بنك رقمى.

وأضاف أن فيزا ستتعاون مع 3 بنوك بهدف تهيئة البنية التكنولوجية اللازمة لإطلاق بنك رقمىDigital first  وإصدار الكروت، موضحا أن تهيئة البنية التكنولوجية للبنك الرقمى تستغرق من 6 شهور إلى عام حسب حجم البنك.

وكان إيهاب نصر، وكيل المحافظ المساعد لقطاع العمليات المصرفية ونظم الدفع بالبنك المركزى المصرى، قد ذكر فى وقت سابق أن 5 بنوك تقدمت رسميا للبنك المركزى للحصول على رخصة إنشاء بنك رقمى وهى الأهلى المصرى، ومصر، والإمارات دبى الوطنى، والمؤسسة العربية المصرفية (ABC)، وقطر الوطنى الأهلى (QNB).

وأوضح نصر أنه سيتم إطلاق القواعد التشغيلية للبنوك الرقمية نهاية العام الجارى لتشمل القواعد المنظمة لعمل البنوك المتخصصة وتحديد الحد الأدنى للرأسمال وفقا لضوابط محددة، حيث تشمل البنوك المتخصصة المقرر تخصيص رخص جديدة تضم ثلاثة أنواع هى بنوك رقمية والصغيرة والمتوسطة والمدفوعات.

ونص قانون البنك المركزى والجهاز المصرفى الجديد، الذى صدَّق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى سبتمبر 2020، على السماح بإنشاء بنوك رقمية ومتخصصة لأول مرة فى مصر مع إعفائها من شرط الحد الأدنى لرأس المال 5 مليارات جنيه المقررة للبنوك التجارية.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*