الرئيسية / بنوك / البنك الأهلى المصرى يفتتح وحدة علاج ودراسات أمراض الأمعاء بمستشفى قصر العينى

البنك الأهلى المصرى يفتتح وحدة علاج ودراسات أمراض الأمعاء بمستشفى قصر العينى


افتتح هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الاهلي المصري والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة وحدة علاج ودراسات أمراض الأمعاء بمستشفى جامعة القاهرة (قصر العيني).
حضر الافتتاح الأستاذة الدكتورة/ هالة صلاح عميد كلية طب جامعة القاهرة والأستاذ الدكتور/ حسام صلاح مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة والأستاذ الدكتور/ محمد عبد المجيد مدير مستشفى منيل قبلي والأستاذة الدكتورة / رباب فؤاد رئيس قسم الامراض المتوطنة والأستاذ الدكتور/ هاني شهاب مدير وحدة علاج ودراسات أمراض الأمعاء ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري وفريق عمل المسئولية المجتمعية بالبنك ولفيف من الاساتذة ورؤساء الاقسام المختلفة بالمركز.
وعقب الافتتاح، أكد هشام عكاشه سعي البنك الأهلي المصري الدائم لاستكمال مساهماته لتطوير جامعة القاهرة وخاصة المستشفيات المتخصصة بها حيث يعد القطاعان الصحي والتعليمي من أهم القطاعات التي يحرص البنك على أداء دوره في دعمها، إضافة الى كون القطاع الصحي من القطاعات المهمة والصعبة في نفس الوقت لأنه مرتبط بشكل مباشر بحياة وصحة المصريين والتي توليها الدولة أولوية هامة ضمن خطط التنمية ورؤية مصر 2030، مشيراً إلى إن مساهمات البنك في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية التي تجاوزت 8.5 مليار جنيه في السنوات الست الماضية يديرها البنك بمفهوم التنمية المستدامة لاستهداف تحقيق الاثر الايجابي للخدمات المقدمة للمواطنين وفقا واحتياجاتهم الفعلية، حيث بلغ نصيب المساهمات في مجال الصحة ما يجاوز 3.3 مليار جنيه، فيما تجاوزت المساهمات في مجال التعليم مبلغ 1.2 مليار جنيه خلال تلك الفترة.
ومن جانبه أعرب الدكتور محمد عثمان الخشت عن اعتزازه بالشراكة المثمرة بين البنك الأهلي المصري أكبر المؤسسات المالية في مصر وبين مستشفيات جامعة القاهرة التي تعد من أكبر المستشفيات التي تخدم آلاف المرضى سنوياُ في مختلف التخصصات الطبية في مصر والشرق الأوسط والتي تضم أفضل الكفاءات من الاطباء وهيئة التمريض والاداريين، وهو ما أوجب توجيه خطط التطوير اليها سعياً لرفع كفاءة الخدمة المقدمة بها للمرضى وعلى رأسها تقليل قوائم انتظار المرضي وهو ما يدعم خطط الدولة في توفير أفضل رعاية صحية للمواطن المصري، بالإضافة الى تهيئة أفضل المعايير الصحية والتعليمية والبحثية لهيئة التدريس وطلبة كليات الطب والتمريض.

وأكدت الدكتورة هالة صلاح أن وحدة علاج ودراسات أمراض الأمعاء التي تم افتتاحها بدعم كامل من بنك أهل مصر تعد أحد أهم الخطوات التي تم اتخذها لدعم القطاع الصحي في مصر، حيث يضم المركز فريق عمل طبي مكون من خبراء أمراض الجهاز الهضمي وأمراض الروماتيزم والمناعة والتغذية العلاجية والجراحة والأشعة والأمراض الجلدية والأمراض النفسية والاطفال بالإضافة الي وحدة الباثولوجيا الخاصة بدراسات الأنسجة، كما يضم خبراء في الموجات الصوتية على الامعاء مع امكانية أخذ عينات موجهة من الامعاء والغدد الليمفاوية.
ومن جانبها اشارت نرمين شهاب الدين الى الدور المجتمعي الذي يأخذه البنك الأهلي المصري على عاتقه، حيث يُولي اهتماما كبيراً وأولوية قصوى للقطاع الصحي، لذا بادر البنك بالمشاركة في إنشاء وحدة علاج ودراسات أمراض الأمعاء بمستشفى قصر العيني بمنحة وصلت قيمتها إلي ١٦ مليون جنيه، حرصا من البنك على تجهيز تلك الوحدة بأحدث أجهزة قياس حركية للمريء والمعدة والشرج وبأدوات وتقنيات تسمح بعلاج أمراض حركية المريء والمعدة مثل شق عضلة المريء عن طريق المناظير كبديل للعلاجات والجراحات التقليدية، مضيفة أن البنك يدير الملف بمفهوم التنمية المستدامة بمعاييرها المعمول بها والتي تتضمن الدراسة الدقيقة لاحتياجات المواطنين ضمانا لتحقيق الأثر المرجو وتضمن الاستمرارية من خلال المتابعة الدورية للمشروعات التي يتدخل فيها البنك بأي من سبل الدعم لضمان الحفاظ على كفاءتها وجودة الخدمات المقدمة من خلالها.
وأضاف الاستاذ الدكتور حسام صلاح ان المركز يعتبر الأول في جامعات مصر المتخصص لعلاج أمراض الامعاء، والتي يأتي على رأسها (امراض الأمعاء المناعية مثل القولون التقرحي ومرض كرونز، وكذلك الأمراض المعدية مثل درن الامعاء)، حيث تصيب تلك الأمراض جميع الفئات العمرية وبالأخص الشباب، وتحتاج لكشفها إلى فحوصات دقيقة للتشخيص والعلاج الذي قد يمتد لعدة سنوات، مشيرا الى اعتماد المركز على أساليب العلاج المتكامل والذي يشمل الرعاية الشاملة المريض للوصول لأفضل نتائج العلاج وكذلك تحسين جودة المعيشة للمريض، بالإضافة للقدرات التشخيصية والعلاجية، حيث تتواجد بها وحدة أبحاث متقدمة أنشئت بالتعاون مع فريق الدراسات الجينومية بمؤسسة مجدي يعقوب بهدف دراسة أمراض الأمعاء من أجل إيجاد سبل علاجية جديدة تناسب المرضى وتقلل من عنائهم.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*