الرئيسية / بنوك / استراتيجية لأفريكسيم بنك تزيد تواجد مصر بالسوق الأفريقية

استراتيجية لأفريكسيم بنك تزيد تواجد مصر بالسوق الأفريقية


منال المصرى
أكدت قيادات البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك”، الذراع الاستثمارية للدول الأفريقية، أن استراتيجية البنك تضع على رأس أولوياتها زيادة دعم الصادرات والشركات المصرية فى الدخول إلى الأسواق الأفريقية سواء من خلال توفير التمويلات اللازمة أو توفير ضمانة ضد مخاطر الاستثمار فى الدول الأفريقية أو توفير الدراسات الكافية وتذليل العقبات الأفريقية للدخول إلى دول أفريقيا.
وأشاروا إلى أن مصر تمتلك موقعا استراتيجيا واقتصادا متنوعا يساعد على زيادة دورها فى دعم الدول الأفريقية وتعزيز حجم التجارة المصرية مع أفريقيا.
وقال الدكتور بنديكت أوراما رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك” إن البنك وافق على تخصيص 3 مليارات دولار لمصر بهدف تمويل الصادرات والشركات المصرية للدخول إلى دول أفريقيا خلال المرحلة القادمة، مشيرا أن هذه التمويلات تهدف إلى تمويل عمليات التسهيلات الائتمانية للشركات المصرية إلى دول أفريقيا بالتعاون مع البنوك المصرية فى قطاع الغذاء والبترول والاتصالات.
وأكد أوراما أن البنك دعم خلال المرحلة الراهنة العديد من الشركات المصرية لدخول أفريقيا ومنها أوراسكوم والسويدى إليكتريك.
وأضاف رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد أن البنك وافق على تخصيص تمويلات بقيمة 25 مليار دولار لدعم التجارة البينية الأفريقية حتى 2021، بموجب استراتيجية التجارة الأفريقية التى أطلقت فى عام 2016، مشيرا إلى أن مصر ونيجيريا وتونس تستحوذ على نسبة كبيرة من خطة التمويلات.
وأشار أوراما إلى أن الهدف من تخصيص 25 مليار دولار لأفريقيا بهدف تمويل قطاعات مختلفة على رأسها البنية التحتية من كهرباء ومياه وصرف صحى وكذلك قطاعات الغذاء والبترول والزراعة.
وقال رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد إن البنك قام بتدشين صندوق استثمارى برأسمال 100 مليون دولار بهدف دعم الصادرات بين الدول الأفريقية، على أن يصل رأسمال الصندوق إلى مليار دولار خلال المرحلة القادمة.
وأضاف أن البنك ضخ 500 مليون دولار لزيادة رأسمال البنك خلال 18 شهرا الماضية، مستهدفا ضخ نصف مليار دولار أخرى فى رأسمال البنك لتصل الزيادة إلى مليار دولار طبقا لخطة البنك من 2017 إلى 2021.
وأفاد أوراما بأن إيرادات البنك حققت نموا بنسبة 25% لتسجل 645 مليون دولار فى نهاية العام المالى 2017، متوقعا زيادة حجم النمو فى نهاية العام الجارى.
وأوضح رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد أن الدخل الصافى ارتفع بنسبة 34% ليصل إلى رقم قياسى جديد بلغ 220 مليون دولار، بمعدلات سيولة مرتفعة.
وأشار إلى أنه فى شهر يناير 2016، انضمت 13 دولة أفريقية للبنك كدول مشاركة أو مساهمين، وبذلك يصل العدد الإجمالى للدول إلى 50 دولة أفريقية.
وتطرق أوراما إلى أنشطة البنك، موضحا أنه ساهم فى توسيع التجارة الأفريقية وتنويعها مع إنجازات رئيسية خلال 25 سنة، مشيرا إلى أن البنك وافق على ضخ تسهيلات ائتمانية تزيد على 60 مليار دولار للشركات الأفريقية منذ عام 1994.
كما أن البنوك الأفريقية استخدمت برنامج خط الائتمان الخاص بها لتوفير تسهيلات الإقراض وضمانه للكيانات التجارية الصغيرة والمتوسطة وتشجيع صناعة الصادرات الأفريقية وتنويع الصادرات بعيدا عن السلع عن طريق توفير التمويل والخدمات الاستشارية، من خلال برنامج تمويل تنمية الصادرات، لتسهيل نقل التكنولوجيا والوصول إلى الأسواق إلى مجموعة واسعة من أسواق التصدير.
من جانبه قال عمرو كامل نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك” إن البنك ضخ قرضا جديدا للبنك المركزى بقيمة 400 مليون دولار بنهاية شهر يونيو الماضى بهدف تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتبادل التجارى بين مصر والدول الأفريقية، مؤكدا أن البنك المركزى تسلم القرض فى نهاية يونيو الماضى.
وكان البنك المركزى قد سدد مستحقات بقيمة 3.8 مليار دولار على دفعات للبنك الأفريقى للتصدير والاستيراد على مدار العام الماضى والعام الجارى حصل عليها البنك المركزى من “أفريكسيم بنك” قبل قرار تحرير سعر الصرف لتمويل التجارة الخارجية ودعم الاحتياطى النقدى.
وأكد كامل أن التزام البنك المركزى بسداد مستحقات البنك فى مواعيد استحقاق آجالها دون تأخير سيساهم فى زيادة التمويلات الموجهة من البنك إلى مصر خلال المرحلة القادمة، موضحا أن مصر لها أولوية فى استراتيجية البنك لتمتعها بتنوع الاقتصاد وكذلك دولة العبور لدول أفريقيا.
وأشار نائب رئيس البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد إلى أن البنك أصدر موافقات تمويلية بقيمة 1.7 مليار دولار لشركات وبنوك مصرية بهدف تمويل الصادرات المصرية إلى دول أفريقيا والمساهمة فى تدشين العديد من المشروعات، موضحا أن هذه التمويلات تتراوح بين مليار دولار لبنوك مصرية و700 مليون دولار لشركات مصرية.
وأكد كامل أن البنك يتعاون مع العديد من البنوك المصرية مثل البنك الأهلى المصرى ومصر والقاهرة والمصرى لتنمية الصادرات، وغيرها، بهدف تعزيز تمويل الاعتمادات المستندية لدعم السلع والمنتجات المصرية إلى السوق الأفريقية.
وأشار كامل إلى أن البنك يخطط أيضا لضح تمويلات جديدة لشركات وبنوك مصرية تتراوح بين 500 مليون دولار إلى 600 مليون دولار خلال النصف الثانى من العام الجارى ليصبح إجمالى التمويلات التى حصلت عليها مصر 2,3 مليار دولار بالعام الجارى.
وذكر نائب رئيس البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد أن البنك يساهم حاليا فى إعداد دراسة لإطلاق صندوق استثمارى بين مصر والسودان وإثيوبيا، موضحا أن البنك وضع دراسة تصويرية عن الصندوق ورأسماله وحجم استثماراته.
وكان البنك المركزى قد أعلن الشهر الماضى عن انعقاد اجتماعات بين كبار المسئولين من مصر والسودان وإثيوبيا فى إطار الإعداد لتصور صندوق تمويل المشروعات التنموية والاستثمارية فى الدول الثلاث لفتح آفاق أوسع لعلاقاتهم بشكل عام والتعاون الاقتصادى والتنموى بشكل خاص.
وأشار كامل إلى أن البنك وقع بروتوكولا مع هيئة قناة السويس بهدف جذب مستثمرين من دول أفريقيا وأى دول أخرى مثل شركات روسيا لتدشين استثمارات فى المنطقة الاقتصادية بهيئة قناة السويس، موضحا أن دور البنك يتمثل فى شقين الأول تقديم خدمات استشارية ودراسات للمشروعات وكذلك ضمانات، أما الشق الثانى فسيكون تمويلات.
وأكد نائب رئيس البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد أن البنك يجرى مفاوضات حاليا مع أحد أكبر المستثمرين المصريين بهدف مساعدته على دخول السوق الأفريقية، موضحا أن البنك سيخصص تمويلات بقيمة 300 مليون دولار مبدئيا بهدف مساعدته لتدشين استثمارات فى ثلاثة مجالات هى الأغذية وبنوك الاستثمار والإنشاءات رافضا ذكر اسمه حتى الانتهاء من إجراءات التعاقد.
وأوضح أن البنك يعمل مع أكثر من شركة مصرية تستثمر فى السوق الأفريقية مثل السويدى إليكتريك وأوراسكوم، ويسعى البنك إلى جذب شركات مصرية أخرى لدخول القارة السمراء قريبا.
وأشار إلى أن البنك يخطط لإطلاق آلية جديدة لتسوية المدفوعات بين الدول الأفريقية، وتمكن من إتمام المدفوعات التجارية بين دول القارة باستخدام العملات الوطنية، وسيتم عمل مقاصة لتسوية هذه المدفوعات بما يسهل عملية التبادل التجارى بين دول القارة ويوفر استخدام العملة الأجنبية التى يعانى العديد من البلدان الأفريقية من عدم توافرها.
وأشار كامل إلى أن هناك العديد من المنتجات والسلع التى تنتجها الدول الأفريقية، والتى يمكن تبادلها كبديل عن المنتجات من خارج القارة بهدف المساعدة فى سد الفجوة التمويلية للتجارة البينية التى تصل إلى 120 مليار دولار، وفتح مجالات جديدة للتبادل التجارى بالاعتماد على العملات الوطنية للدول.
وتوقع نائب رئيس البنك الأفريقى للتصدير والاستيراد تفعيل الآلية الجديدة بنهاية العام الجارى ضمن برنامج تسهيل التبادل التجارى بين دول القارة.
وذكر أن البنك يستعد لتقديم التمويلات اللازمة لمشروع استكمال شبكة الألياف الأرضية فى أفريقيا قريبا على امتداد الطريق من كيب تاون بجنوب أفريقيا إلى القاهرة، حيث وقعت الشركة المصرية للاتصالات وشركة الاتصالات السلكية واللاسلكية ليكويد تليكوم،على هامش انعقاد المؤتمر السنوى للبنك الأفريقى للتصدير والاستيراد، مذكرة تفاهم تربط بموجبها شركة ليكويد تليكوم شبكتها من السودان بشبكة الشركة المصرية للاتصالات عبر الحدود بحيث تمتد من كيب تاون وتسير عبر جميع بلدان جنوب ووسط وشرق أفريقيا.

عن Economist2egy