الرئيسية / بنوك / أيمن جمجوم: البنك الأهلى المصرى ينشر 35 فرعا ومقرا إلكترونيا لزيادة الوعى بالفروع المميكنة

أيمن جمجوم: البنك الأهلى المصرى ينشر 35 فرعا ومقرا إلكترونيا لزيادة الوعى بالفروع المميكنة

منال المصرى
قال أيمن جمجوم رئيس مجموعة الفروع فى البنك الأهلى المصرى إن البنك قام بنشر 35 فرعا ومقرا إلكترونيا بهدف زيادة وعى العملاء بالتعامل مع الفروع المميكنة فى وجود موظفين من البنك لمساعدتهم وإرشادهم على التعامل مع الخدمات الرقمية، مما يساهم فى خلق حالة من الحوار الإيجابى والتفاعل بين العملاء والموظفين لتأهيلهم للتعود على الخدمات الإلكترونية والرقمية، حيث قام البنك بتدريب الموظفين وتأهيلهم للقيام بهذه المهمة على أكمل وجه بالفروع.
وأوضح جمجوم أن استراتيجية البنك الأهلى المصرى تركز على إتاحة خدمات إلكترونية ورقمية تخاطب فئة الشباب من خلال تخصيص أماكن للخدمة الذاتية فى هذه الفروع للاستخدام المباشر بدون الحاجة إلى التعامل مع دورة العمل بالفروع التقليدية.
وأكد رئيس مجموعة الفروع فى البنك الأهلى المصرى أن الاهتمام بشريحة الشباب يأتى فى مقدمة أولويات استراتيجية البنك لما لهم من دور مهم جدا فى الفترة القادمة.
وأشار إلى أن الدولة والبنك المركزى لهما دور كبير فى تحول المجتمع للدفع الإلكترونى وتحويل أزمة كورونا من محنة إلى منحة وذلك لحجم الدعم الهائل المُقدَّم منهم وكذلك المبادرات التى تم طرحها فى الفترة السابقة والتى يستفيد منها كل شرائح المجتمع.
وأضاف جمجوم أن البنك الأهلى المصرى يسعى لنشر حزمة من المنتجات والخدمات المصرفية والإلكترونية من خلال زيادة إتاحة ماكينات الصراف الآلى ATM، ونقاط البيع لدى التجار (POS)، والمحافظ الإلكترونية وذلك لإتاحة الفرصة للعملاء للتعامل بسهولة وسرعة وبتكلفة منخفضة من خلال القنوات الإلكترونية المختلفة بشكل مباشر دون الحاجة للذهاب إلى الفروع وبشكل آمن تماما.
وأشار إلى أن البنك الأهلى المصرى قام حتى الآن بنشر 300 ألف ماكينة نقاط بيع لدى التجار (POS) منها حوالى 30 ألف ماكينة تابعة للبنك و270 ألف ماكينة أخرى بالتعاون مع شركات الدفع الإلكترونى المختلفة ويستهدف البنك تركيب 5 آلاف ماكينة جديدة خلال الفترة القريبة القادمة.
كما يستهدف البنك تركيب 1000 ماكينة صراف آلى سنويا بهدف تخفيض الضغط على الفروع وإتاحة الخدمات المختلفة على مدار 24 ساعة سواء فى أيام وساعات العمل الرسمية للبنوك، أو فى العطلات والإجازات، خاصة أن هذه الماكينات أصبحت تقدم حزمة من الخدمات المختلفة مثل سداد المديونيات على بطاقات الائتمان، والسحب النقدى من المحافظ الذكية دون استخدام البطاقة وتحويل أموال وغير ذلك من الخدمات الأخرى.
وأكد جمجوم أنه يتوجب على البنوك التركيز بشكل أكبر على نشر وتركيب ماكينات نقاط البيع (POS) فى المراكز التجارية المختلفة (المولات) بخلاف ماكينات الصراف الآلى بهدف تحفيز المواطن على الدفع الإلكترونى ليكون الخيار الأساسى أمامه فى مشترياته دون الحاجة للسحب من ماكينات ATM حتى تستمر حركة الأموال داخل منظومة واحدة، فضلا عن سرعة إتمام العملية التجارية واختصار وقت كبير مقارنة بالكاش.
وأشار إلى وصول عدد المتعاملين فى الإنترنت البنكى فى البنك الأهلى المصرى إلى 6 ملايين مشترك، بينما بلغت عدد المحافظ الإلكترونية 1.7 مليون مشترك.
وذكر رئيس مجموعة الفروع فى البنك الأهلى المصرى أن حجم المدفوعات الإلكترونية فى مصر خلال العام الماضى بلغ 170 مليار جنيه وكذلك وصلت عدد المعاملات التجارية الإلكترونية إلى 80 مليار جنيه، يستحوذ البنك الأهلى المصرى منها على 60%.
وأفاد بأن البنك الأهلى المصرى أصدر ما يزيد على 15 مليون بطاقة، مما يمثل النصيب الأكبر من الحصة السوقية على مستوى القطاع المصرفى ككل من عدد البطاقات المصدرة حوالى (30%).
وينفرد البنك بتقديم خدمة السحب النقدى (Cash Away) من ماكينات البيع فى محطات البنزين ومحال التجزئة الكبرى مما يجعل دوران حركة الأموال النقدية فى منظومة عمل مختصرة.
وأشار جمجوم إلى أن البنك الأهلى المصرى يخطط للتعاقد مع عدد من الأندية الرياضية والتجمعات السكنية بهدف ميكنة بطاقات العضوية وتصريح الدخول وذلك لتحويل وسائل الدفع داخل الأندية والتجمعات السكنية المغلقة من خلال القنوات الإلكترونية بدلا من التعامل النقدى.
وأضاف أن البنك الأهلى المصرى يفتتح سنويا 55 فرعا بما يقرب من فرع جديد كل أسبوع ويستهدف لتحقيق الانتشار الجغرافى والشمول المالى إلى زيادة عدد الفروع فى المدن والقرى والنجوع، حيث وصل عدد الفروع حاليا إلى ما يقرب من 600 فرع ويستهدف البنك فتح حوالى 300 فرع جديد خلال الـ 5 سنوات القادمة.
وأضاف أن محفظة التجزئة المصرفية بلغت 150 مليار تقريبا جنيه وحقق البنك الأهلى المصرى مبيعات قروض 16 مليار جنيه خلال الشهرين الماضيين وذلك بخلاف محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى بلغت 107 مليارات جنيه.
وقال إن البنك الأهلى المصرى حقق هذه النتائج ونمو الأعمال الكبير بفضل جهود الموظفين فى البنك إلى جانب جميع قطاعات البنك (شركاء النجاح) الذين يبذلون جهودا حثيثة ويعملون بإخلاص تام ويقدمون أفضل جودة خدمة للعملاء فى القطاع المصرفى وذلك لزيادة ثقة العملاء فى المنظومة المصرفية المقدمة من البنك بأسعار فائدة.

عن Economist2egy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*