الرئيسية / اخبار محلية / أقلام جاهزة للإيجار على حساب أمن الوطن واستقراره

أقلام جاهزة للإيجار على حساب أمن الوطن واستقراره

ظهرت على الساحة الان أقلام مأجورين جاهزة لتقديم كل ما يطلب منها مقابل حفنة دولارات او جنيهات حتى لو كان المطلوب منها ضد توجهاته الفكريه ومن بين هذه الأقلام بهي الدين حسن والد زوجة علاء عبد الفتاح المحبوس في قضيه التخريب.
يسخر بهي الدين حسن قلمه الان لخدمة أهداف جماعة الإخوان الارهابيه وعلى الرغم ان أفكاره كانت تتنافي مع تعاليم الدين الإسلامي واخلاقياته الا انه أصبح يتلاقى الان مع أفكار الجماعة ويطالب باخلاء سبيل والافراج عن عناصر الجماعة الإرهابية المحبوسين بمعرفة القضاء.
ومطالبات بهي الدين حسن هذه تثبت بالدليل القاطع ان المأجور ينظر إلى ما يتقاضاة ولا ينظر إلى من يمنحة هذه الأموال او حتى الهدف منها المهم الحفاظ على المبلغ دون النظر عن المبدأ.
وهذه الأقلام المأجوره تقتات الان على حساب أمن واستقرار الشعوب وللاسف اصبحت تعيش في رغد واسراف على حساب استنزاف دماء الفقراء والتأثير على أفكارهم.
حان الوقت ان يفيق الجميع وخاصة الشباب وان يعلموا ان أموال هؤلاء المأجورين ترتبط بما يتمكنون من تحقيقه من تدمير وتخريب للبلاد.
في نفس الوقت يطالب عدد كبير من الشرفاء بضرورة تنفيذ الإجراءات القانونية المعادلة ضد هذه الفئة الضالة التي تعبث في أفكار الشباب وتدمرهم وتحثهم على ترك دراستهم واعمالهم والجري وراء شعارات مزيفة يطلقها هؤلاء الخونة المأجورين الذين يعيشون في رغد واولادهم يدرسون في أفضل الجامعات ويتحولون الي رجال أعمال رؤوس أموالهم من حصيلة وجود الشباب المغرر بهم والذين يتواجدون خلف الاسوار وفي السجون.
وعلى الجميع أن يعلم أن نهاية هؤلاء الخونة المأجورين سيكون بأيدي من يدفعون لهم الاموال بعدما يتأكدوا من فشلهم في التأثير على الشباب وتقصيرهم في مهمتهم وذلك بشرط عدم انصياع الشباب لافكار هؤلاء الخونة المأجورين.

عن Economist2egy